Thursday December 8, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

استيراد القمح في مرفأ طرطوس لسد الحاجة المحلية

استيراد القمح في مرفأ طرطوس لسد الحاجة المحلية

فخور طه

 

قامت المؤسسة السورية للحبوب بتفريغ أربع بواخر محملة ب110 آلاف طن من القمح المستورد بعد تحليل العينات وفحصها للتأكد من سلامتها، وأكّد مدير المؤسسة "يوسف قاسم" أنّ استيراد القمح يأتي في إطار الجهود الحكومية لتعزيز المخزون الاستراتيجي من المادة ولسد الحاجة المحلية وستيم توزيعها إلى المحافظات وفقاً للحاجة.

وساهمت المؤسسة بشراء كميات الأقماح من الفلاحين ضمن محافظة  طرطوس وغيرها وبلغت 54 ألف طن مقارنة ب 49 ألف طن في نفس الفترة العام السابق.

وبدوره قال رئيس الرابطة الفلاحية "نسيم نعمان" في تصريح لجريدتنا: "استيراد القمح جاء لتحقيق الأمن الغذائي كون القمح المزروع حالياً لا يسد الحاجة المحلية  وذلك نتيجة الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد بالإضافة لأهمية هذا المحصول في الغذاء اليومي".

وأشار نعمان أنّ الزراعة في الساحل بشكل عام تعتمد على الحمضيات في الشريط البحري والزيتون في الشريط الجبلي كمحاصيل استراتيجية ويأتي بعدها الزراعات الموسمية كالخضروات، و الأراضي في الساحل مساحتها صغيرة وضيقة لا تسمح بزراعة  كميات كبيرة من القمح  وتصلح لزراعة القمح الطري لا القاسي".

وأضاف:"وزارة الزراعة شجعت الفلاح في الساحل لزراعة القمح بتأمين البذور بنوعية مقبولة وأسعار جيدة كخدمة وإعانة للفلاح".

وفي سياق متصل يعمل المصرف الزراعي التعاوني على صرف قيمة محاصيل القمح التي يسلمها الفلاحون لمراكز الحبوب، وتستمر عملية  صرف ثمن المحاصيل خلال مدة لاتتجاوز ٧٢ ساعة  وذلك بما يضمن استمرار توفير واستلام مادة القمح.

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: