Thursday December 8, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

أطباء الأسنان في سوريا.. «دبل أسعار» و«قلة في المراجعين»

أطباء الأسنان في سوريا.. «دبل أسعار» و«قلة في المراجعين»

يعاني أغلب السوريين من تداعيات "فيروس كورونا" على مختلف شؤون حياتهم اليومية، ومنها أجرة "أطباء الأسنان" التي تضاعفت في "دمشق" حتى باتت خارجة عن قدرة أغلب فئات الشعب. 

واختلفت تلك الأجرة من طبيب إلى أخر، تبعاً للمنطقة، وقِدم الطبيب وخبرته إضافة إلى حجج أخرى لها علاقة بالمواد المستوردة ومصدرها. 

وبحسب جولة "لجريدتنا" على بعض أطباء الأسنان في دمشق، تدرجت أجرة سحب العصب من 20 ألف ليرة سورية، ووصلت حتى 50 ألف ليرة سورية، وارتفعت أكثر لدى بعض الأطباء الذين وضعوا تسعيرة بـ 30 ألف ليرة سورية. 

يقول الدكتور عزام سكاف (طبيب أسنان) "لجريدتنا" إنّ «أجرة قلع السن تُكلّف من 3 – 5 آلاف ليرة سورية حسب المنطقة، بينما ارتفعت إلى 30 ألف ليرة لقلع ضرس العقل بعمل جراحي وليس "اعتيادي"».

وتابع القول «أجرة الحشوة الضوئية تبلغ من 20 – 40 ألف ليرة سورية، والتلبيس العادي الخزف مع معدن من 25 ألف ليرة وحتى 40 حسب النوع، بينما يبدأ تلبيس الزيركون من 60 ألف ليرة سورية، والتنظيف بين 5 – 10 ألف ليرة».

وأكد بعض أطباء أسنان، ممن التقتهم "جريدتنا" "أن ضريبة الدخل زادت عليهم، وطالبتهم وزارة المالية بفروقات الضرائب في السنوات السابقة علماً أنهم دفعوها"، أي أنهم طولبوا بعد تعديل ضريبة الدخل بدفع فرق ضرائب السنوات السابقة خلال الأزمة تبعاً للضريبة الجديدة.

ورأى بعضهم الأخر، أن فيروس كورونا عطّل عملهم بنسبة كبيرة، حيث انخفض عدد المراجعين إلى النصف ما دفع أغلب أطباء الأسنان لرفع تسعيرتهم لمختلف المعالجات السنية، دون تعديل تلك التسعيرة من قِبل وزارة الصحة. 

وكانت نقابة أطباء الأسنان في عممت في شهر مارس /أذار من العام الجاري، على الأطباء بعدم استقبال مرضى الأسنان إلا في الحالات الطارئة في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا. 

ورغم ذلك، تعتزم نقابة أطباء الأسنان تعديل التسعيرة الحالية (التي لا يلتزم بها أطباء الأسنان) حيث تم رفع مسودة إلى وزارة الصحة بهذا الطلب، مبررة ذلك بارتفاع أسعار المواد التي يستخدمها الأطباء.

وقال معاون نقيب أطباء الأسنان عايش غنيم، وفق تصريحات صحفية "إن أطباء الأسنان يعانون من الركود وقلة المراجعين".

وأضاف إن «معظم المواد التي يستخدمها أطباء الاسنان مستوردة وهي مكلفة جداً، لذلك تم رفع مسودة أسعار جديدة إلى وزارة الصحة حيث إن التسعيرة الحالية قديمة». (حيث أن أخر تعديل للأسعار كان بالعام 2018) 

يذكر أن ضعف الإمكانات المادية للناس وارتفاع الأسعار، دفع المرضى للتوجه إلى الجامعات والمستوصفات التي تقدم العلاج مجاناً، خصوصاً في انخفاض قيمة الليرة، وارتفاع تكاليف المعالجة لدى أطباء الأسنان.

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: