Sunday February 25, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

سرقة على "عينك يا تاجر" في ريف القدموس !

سرقة على "عينك يا تاجر" في ريف القدموس !

نورس علي

رائجة هي سرقة كابلات شبكات الكهرباء وعلى عينك يا تاجر كما حدث في قرية "عين قضيب" وقرية "تناخة" في ريف مدينة "القدموس"، والأحاديث التي تتوارد من مكان الحدث تدعي وضع عدة إشارات استفهام حول طبيعة الحادثة.

"معن أبو عصام" من أهالي قرية "عين قضيب" تحدث لجريدتنا فقال عن سرقة كابلات الكهرباء في قريته منذ عدة أيام: «تحدث بعض الأقارب منذ عدة أيام عن دخول سيارة فان مغلقة إلى القرية تحت أعين بعض الأهالي تحمل نمرة "اللاذقية" وقامت بقطع أكبال شبكات الكهرباء النحاسية بطول حوالي 800 متر ووزن حوالي 1300 كيلوغرام وفق تقديرات مؤسسة الكهرباء، مما تسبب بقطع التيار الكهربائي ليومين متتاليين.

ومتابعا المشكلة أن أحداً لم يبادر إلى محاولة منعهم خوفاً من أن يكونوا مسلحين ويقوموا بإطلاق النار العشوائي فيردون المدافع عن حقه وحق أسرته قتيلاً، وهنا لن يخسر إلا صاحب الجسد والروح وأطفاله، يضيف معن المهم أن مؤسسة الكهرباء بادرت بتركيب كابل تورسيدي للقسم الأكبر من القرية وهي متابعة في عملها على مراحل.

تواصلنا مع مدير كهرباء "القدموس" المهندس "محسن رقية" الذي أكد أن قرية "تناخة" تعرضت اليوم لسرقة جديدة لكابلات شبكات الكهرباء، وهي على نفس مسار قرية "عين قضيب" أي على طريق عام "القدموس- مصياف"، وتابع: «تم ليل أمس سرقة أكبال كهرباء نحاسية بطول عشرين مسافة أي حوالي واحد كيلومتر ووزن حوالي 1115 كيلوغرام ومقطع /35/ مم، بعد منتصف الليل من قبل عصابة تستقل فان يحمل نمرة اللاذقية وفق شهود تحدثوا إلى الجهات الأمنية، واللافت أنهم يعملون وفق تنظيم عالٍ ومجموعات مهنية متعددة ومعدات محدثة ومتطورة تسهل عليهم كل الصعوبات حتى ضمن وصل التيار الكهربائي».

ويتابع: «من خلال المتابعة لحوادث السرقة نجد أن العصابة مدربة على العمل في ظروف صعبة، وهي تستقل الطرق الزراعية أو الفرعية وتملك سيارات قوية وسريعة، ومعداتها معدلة بحيث لا تتأثر بالتيار الكهربائي».

الجدير ذكره أن سرقة الكابلات في قرية "تناخة" لم تبعد عن الحاجز الأمني الموجود في المنطقة أكثر من 500 متر على حد تقديرات الأهالي، وكذلك في قرية "عين قضيب" تمت السرقة بمراقبة الأهالي، وكأن العصابة لم تعد تحسب أي حساب لأحد، وقد يكون الفقر والعوز الاقتصادي سبب في ذلك لأن الهم الأكبر للناس تأمين لقمة العيش حتى ولو كان بطريق مخالفة للقانون.

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: