Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

وليد شيخو.. ابن الحسكة بطلاً عالمياً في لعبة الملاكمة

وليد شيخو.. ابن الحسكة بطلاً عالمياً في لعبة الملاكمة

عبد العظيم العبد الله

 

توّج مدرب منتخب هولندا للملاكمة في بطولة "مالطا" الدولية كأفضل مدرب، وذلك بعد إحراز لاعبيه عدد من الميداليات المنوّعة في لعبة الملاكمة، اللافت في الأمر أن المدرب سوري وابن مدينة الحسكة، وهو الكابتن "وليد شيخو"، ويُعدّ التتويج إنجازاً جديداً للسوريين خارج الحدود.

"وليد شيخو" اعتبر هذا التكريم والاختيار في حديثه لجريدتنا «أمراً رائعاً كونه ضمن بطولة عالمية للعبة، نافس عليها عدد من المنتخبات القوية بالملاكمة، حيث شهدت البطولة مشاركة منتخبات "مالطا، إيطاليا، سويسرا، بولندا، ألمانيا، هولندا"» وقال شيخو: «حصلنا على 3 ميداليات ذهبية، ومثلها فضية، منحتنا المركز الأول بالترتيب العام، وجائزة أفضل مدرب متفوقاً على مدرب عالميين».

وسبق لـ"الشيخ" وأن أحرز مراكز متقدمة جداً كلاعب ومدرب في مسابقات عالميّة، متفوقاً على أسماء لامعة وعن ذلك، قال: «قبل فترة وجيزة شاركت كمدرب لهولندا في بطولة لندن الدولية للملاكمة بفئة الشباب، شاركت فيها: "انكلترا، إيرلندا، ألمانيا، فرنسا، إسبانيا، النروج، أمريكا، هنغاريا"، وحصد اللاعبون ثلاث ذهبيات وفضية وبرونزيتين، وتوّجتُ كأفضل مدرب في البطولة، وفريقي بالمركز الأول، ومن مشاركاتي أيضاً مع المنتخب الهولندي، في بطولة أولمبياد البرازيل، وبطولة العالم للرجال في هامبورغ، وحصول فريقي على المركز الثالث ببطولة أوربا عام ٢٠١٦ في إسبانيا، والمركز الأول في بطولة أيندهوفن 2015، والمشاركة في بطولة العالم في هامبورغ 2017 كان المركز الخامس عالمياً من نصيبنا».

"شيخو" أحرز بطولة سوريا للملاكمة عدة مرات في مختلف الأوزان وبطولة غرب أسيا لمرة واحدة، وهو خريج كلية التربية الرياضية في جامعة تشرين، وشهادة دبلوم تأهيل تربوي من دمشق، ومثل المنتخبات الوطنية وبجميع فئاتها، سافر إلى هولندا لإكمال دراسته عام 2011 ، والتخصص في لعبة الملاكمة، وجد المعنيون على تلك اللعبة تميزاً كبيراً لديه فتم إيفاده إلى كازاخستان وخضع لدورة مدربين، حصل على أهم الشهادات ليكون أصغر مدرب على مستوى العالم يحصل عليها، بعد ذلك كان قرار المنتخب الهولندي إشرافه على منتخباته بلعبة الملاكمة.

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: