Thursday December 8, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

قبيلة معزولة تقتل زائريها

قبيلة معزولة تقتل زائريها

مازال هذا العالم يضم العديد من الغرائب والعجائب التي يكتشفها الإنسان تباعاً، ومن هذه الغرائب جزيرة "نورث سينتينيل". ليس الغريب هو وجود الجزيرة بل الغرابة في من يقطنها، حيث تسكنها قبيلة لا تعرف ماهية الحياة البشرية الطبيعية التي نحياها عادةً.

قبيلة "السنتيلينيس" هي قبيلة معزولة ويعتقد أنها آخر قبائل العصر ما قبل الحجري الحديث، قتلت السيد "جون ألين تشاو" الذي حاول دخول الجزيرة لنشر الدين المسيحي فيها كونه مبشّر، وبحسب صيادين محليين فإنهم رأوا جثة "تشاو" بعد أن قتلته القبيلة بسهامها وسحبت جثته من على الشاطئ.

السلطات الهندية المسؤولة عن الجزيرة بحكم أنها تقع تحت سيادتها، لم تستطع أن تتصرف شيئاً، لأنها على علم تام بأن سكان هذا المكان تعاملوا مع الزوار الجدد بفظاظة على مدى عقود.

ويأتي هذا التعامل المرعب من قبل "السنتيلينيس" بسبب خوفهم من انتقال الأمراض والأوبئة لهم من الزائرين، وقد حذر خبراء حقوق القبائل أن أي محاولة لاستعادة الجثة ستكون "غير مجدية".

وقالت "صوفي غريج" الباحثة في أمور القبائل المنعزلة "لا أعتقد أنه من الأمان إحضار الجثة إن كان بالنسبة لسكان الجزيرة أو للذين ينوون إحضار الجثة". كما حذر "بانكاج سيخاريا"، الذي كتب عن القبائل في جزر منعزلة أخرى من أن أي محاولة لاستعادة السيد تشاو يمكن أن "تخلق صراعاً مع المجتمع".

وقال "أنوب كابور"، أستاذ علم الإنسان في جامعة دلهي: "لقد قُتلوا واضطهدوا تاريخياً من قبل البريطانيين واليابانيين، إنهم يكرهون أي شخص".

ومازالت الشرطة الهندية تحاول الاتصال مع هذه القبيلة عن طريق الخبراء في دار الأنثروبولوجيا في "الهند" والذين كان لهم اتصال بدائي مع زعيم القبيلة "راغو" ودخلوا إلى الجزيرة دون مشاكل.

والدا "تشاو" الحزينان قالا عنه: "لقد كان ابنًا محبوباً، وأخاً، وعماً، وصديقاً أفضل لنا، وبالنسبة إلى الآخرين، كان مبشراً مسيحياً، وفنياً طبياً في حالات الطوارئ، ومدرباً دولياً لكرة القدم، ومتجولاً سياحياً، لقد أحب الله والحياة ومساعدة المحتاجين، ولم يكن لديه سوى حب الشعب الحزين، نحن نغفر للذين ورد أنهم مسؤولون عن وفاته".

وأضافا: "نحن نطالب أيضاً بالإفراج عن الأصدقاء الذين كانوا بصحبته في جزر "أندامان" فلقد غامر"تشاو" بالخروج بناءً على رغبته الخاصة".

وقد قام "تشاو" قبل مقتله بعدة محاولات لدخول الجزيرة مع علمه أنه من غير القانوني فعل ذلك، وقد تم القبض على سبعة أشخاص للاشتباه بمساعدته في دخولها مما يجعلهم أشخاصاً خارقين للقانون.

 

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: