Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

متنفّس المنطقة الجنوبية يفتح أبوابه من جديد

متنفّس المنطقة الجنوبية يفتح أبوابه من جديد

 

أفرورا عيسى

 

أكبر المسطحات المائية في المنطقة الجنوبية والتي تعد أهم المناطق السياحية في محافظة "درعا" ومتنفّس المنطقة الجنوبية، عادت إلى الحياة من جديد لتفتح أبوابها لاستقبال الزوار على ضفافها، هذا ما أكده الأهالي عند زيارة جريدتنا لبحيرة "مزيريب" في بلدتها، والتي تبلغ مساحتها نحو 1 كم2 تقريباً، ويبلغ طولها500 م وعرضها250 م، كما تعد من أهم المصادر المائية في محافظتي "درعا" و"السويداء"، حيث تؤمن مياه الشرب لعدد كبير من السكان.

تتشكل من جريان مياه البحيرة شلالات "تل شهاب" الشهيرة بارتفاعها والتاريخية بآثارها، وتسير في البحيرة القوارب التي تأخذ الزوار برحلات، وتعمل بشكل يومي.

"سمازة صياصة " والتي تعمل ضمن فريق إعلامي شبابي كشفت لجريدتنا عن سعادتها بعودة الزوار قائلة: «رغم قلة عددهم إلا أن الابتسامات تمنحنا دوما أملاً جديداً.. فرؤية الحياة تعود من جديد للبحيرة هو شيء مبشر بالخير ودليل على عودة الأمان للمنطقة بعد ويلات الحرب التي عانت منها المنطقة بشكل عام».

«القادمون إلى البحيرة يوفرون دخلاً جيداً لمن يكسب رزقه ضمن محيط البحيرة كالبسطات والأكشاك بالإضافة للقوارب التي تعمل ضمن البحيرة» بهذه العبارات بدأت "سيدرا فاعوري" حديثها مع جريدتنا وأضافت «عائلات كاملة تكسب رزقها مما يحصلون عليه خلال عملهم ضمن محيط البحيرة التي كانت غير أمنة لفترة زمنية طويلة مما أدى لقطع أرزاقهم .. حيث نتمنى أن تعود البحيرة لعطائها السابق بعودة عدد أكبر من الزوار إليها».

"بيان الحسن" فتاة في مقتبل العمر تأخذ من شط البحيرة ملجأ لها عندما تحتاج إلى الهدوء والراحة «لا مكان أجمل من هنا.. حيث يمتزج الأزرق مع الأخضر فيمنحك متنفسا رائعا ويعطيك الهدوء الروحي.. هنا المتنفس الوحيد لنا ونحن سعيدون جدا بعودة الحياة إليه وإقبال الزوار من المحافظات الأخرى للاستمتاع بهذه المناظر».

ليبقى مشهد بحيرة "مزيريب" وعلاقتها مع قواربها حالة عشق استثنائية فتحت أبوابها لزوارها بعد عودة الحياة إليها.

 

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: