Friday September 17, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«مقاربة الرواتب» كلمة مطاطية.. فهل تترافق زيارة الرواتب مع ارتفاع الأسعار ؟!

«مقاربة الرواتب» كلمة مطاطية.. فهل تترافق زيارة الرواتب مع ارتفاع الأسعار ؟!

 

يبقى موضوع زيادة الرواتب في سوريا "الشغل الشاغل" لدى البعض نظراً لما للأمر من أهمية وانعكاسات على المستوى المعيشي من الناحية الإيجابية أو السلبية (لما يترافق مع ارتفاع أسعار وتضخم)، في ظل موجة "غلاء" في الأسواق السورية، خفت وتيرتها مؤخراً خلال شهر "رمضان" على مبدأ "الكحل أهون من العمى". 

وعود حكومية صدرت مؤخراً حول دراسة جديدة للرواتب أو ما قيل إنها "مقاربة أخرى" بعد شهر "رمضان"، وللدخول في تفاصيل إمكانية صرف زيادة "حقيقية"، تواصلت "جريدتنا" مع الباحث الاقتصادي، مدير عام "مجموعة الجودة للدراسات" ماجد شرف الذي وسع رقعة التصريح الحكومي "مقاربة الرواتب" شارحاً «ستبنى نسبة الزيادة بحسب تضخم زيادة الأسعار في الآونة الأخيرة، وتتعلق هذه النسبة بالاستهلاك اليومي بحث يكون الراتب متماشي ومتوافق مع الاستهلاك الشهري لحاجة المواطن».

وعن قيمة الزيادة أردف شرف «قد تكون الزيادة عبارة عن نسبة من الراتب وأتوقع أن تكون أكثر 50% ومع ذلك فلن تكون كبيرة لأن الواقع يحتاج لزيادة أكثر من 100%».

وفيما يتعلق ببعض المعلومات التي تحدثت عن نيّة زيارة الرواتب مع رفع سعر المحروقات علق شرف بأنه «لا يوجد احتمال ولا 1% بزيادة أسعارها».

الأمر الذي خالفه فيه، الخبير الاقتصادي الدكتور "عمار يوسف"، متوقعاً «زيادة أسعار المحروقات المرافقة لزيادة الأجور بنسبة 100 %».

كما نفى "يوسف" «أهمية زيادة الأجور في حال لم تكن عشرة أضعاف الراتب الحالي»، لافتاً إلى «ضرورة ترافق شرطين مع الزيادة، الأول إيجاد آلية لتثبيت الأسعار الموجودة اليوم بالسوق السورية والثاني تثبيت سعر الصرف، وإلا "سيقع المواطن السوري بمشكلة كبيرة وكارثة حقيقية»، قائلاً إن «الراتب الحالي لا يشكل نسبة 5% من الأسعار، فماذا إن زادت الأسعار بنسبة 100% مع الزيادة المرتقبة.. في الحقيقة لدينا تجارب سابقة كفيلة بإخبارنا كيف سترتفع الأسعار بشكل مفاجئ».

وعن نسبة الزيادة ختم "يوسف" حديثه قائلاً «إذا أردنا أن نتحدث من الآخر وبدون (لف أو دوران) ستصدر الزيادة بنسبة 75% من الراتب لا أكثر ولا أقل».

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: