Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

في طرطوس.. تزفيت طريق لمنزل جريح بـ"أرزونة"

في طرطوس.. تزفيت طريق لمنزل جريح بـ"أرزونة"

نورس علي

عانى الجريح "بيان شحادة" خلال حركته التي حاول التغلب من خلالها على خسارته لساقه في الحرب، من سوء الطريق التي يستخدمها، حيث أثرت سلباً على معنوياته بنجاحه في خطوته الإيجابية، مما دفع "الخدمات الفنية بطرطوس" لتعبيد الطريق كخطوة هامة تجاه الجرحى.

الجريح "بيان شحادة" ابن قرية "أرزونة" جنوبي مدينة "طرطوس"، والذي فقد ساقه اليمنى بشكل شبه كامل وتعرض لكسر مفتوح في قدمه اليسرى نتيجة انفجار لغم أرضي به خلال قيامه بواجبه مع الفريق الهندسي، مع تعطل مفصل الركبة ومفصل الكاحل وضياع مادة من الفخذ، لم يمت الأمل والحلم لديه، فتكلل بحالة زواج وتشكيل أسرة بعد وصول نسبة عجزه لحوالي تسعين بالمئة، فهو من خاض أشرس المعارك بـ"ريف دمشق" من "حرستا" إلى "جوبر" ومن "حران العواميد" إلى "مسرابا"، بيدين بارعتين فككتا مئات الألغام، مما عرضه للإصابة عدة مرات، وهذا بحسب حديثه لجريدتنا.

وتابع: «كانت مشكلة الطريق بالنسبة لي كبيرة وخاصة في الأيام الموحلة حيث أن القدم الصناعية تعيقها الأرض الموحلة وغير المستوية ويمكن أن تؤدي إلى سقوطي أرضاً، وهنا حركتي ستكون صعبة جداً ويمكن أن تتسبب السقطة بأذيات إضافية، ولكن أعمال تعبيد وتزفيت الطريق خففت عليّ الكثير من المشاكل المحتملة بنسبة 90 بالمئة، وكذلك كانت مشكلة الطريق بالنسبة لي مؤرقة خاصة أني تزوجت من فترة قريبة جداً وجميع المحبين يأتون لزيارتي وتعثرهم محتمل لولا عمليات التزفيت».

مدير الخدمات الفنية في "طرطوس"  المهندس "علي رستم"، أكد لجريدتنا أن هذه الخطوة التي وجه محافظة طرطوس إليها في هذا الموسم هي الأولى بالنسبة للجرحى، وستعقبها خطوات كثيرة من مديرية الخدمات تجاه الجرحى المستحقين للدعم بتجهيز الطرق لهم، وأضاف: «تم الانتهاء من أعمال فرش الحجر المكسر ومن ثم المجبول الزفتي للطريق الواصل إلى منزل الجريح "بيان شحادة" في قرية "أرزونة" وهو بطول سبعين متر وعرض أربعة أمتار، وهذا من منطلق الواجب الإنساني والوطني، وسنتابع لهذا الموسم جميع الطرق التي تخدم منازل الجرحى المستحقين للدعم».

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: