Tuesday December 6, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

في سوريا ... النوادي الترفيهية للأطفال الأغنياء فقط

في سوريا ... النوادي الترفيهية للأطفال الأغنياء فقط

لم تسلم النوادي الصيفية والمسابح الترفيهية المخصصة لتعليم الأطفال من ارتفاع الأسعار مقارنة بالعام الماضي، فمن المتعارف عليه أنه وبعد انتهاء السنة الدراسية من كل عام، تقوم عائلات بتسجيل أطفالها في نوادٍ صيفية تتضمن أنشطة ترفيهية فنية ورياضية وتعليمية كالحساب الذهني والسباحة وكرة السلة وكرة القدم، بالإضافة لركوب الخيل والرسم لتنمية مواهبهم واستغلاً لعطلة الصيف

تقول منيرة موظفة في وزارة السياحة لـ "جريدتنا" راتبي الشهري لا يكفي لتسجيل طفل واحد لذلك قررت أن أرسل أطفالي الثلاثة إلى منزل جدتهم في القرية لقضاء عطلة الصيف على أن أقوم بزيارتهم كل أسبوع مع والدهم .

وخلال السنوات الماضية، اعتادت الموظفة على تسجيل أطفالها بعد انتهاء العام الدراسي، إذ لا تستطيع تركهم بمفردهم في المنزل خلال ساعات دوامها، على حد قولها.

في سياق متصل اعتاد فؤاد وهو طبيب اسنان تسجيل طفله الوحيد في أحد النوادي بمبلغ لا يتعدى 100 ألف ليرة سورية يضاف لها آجار الباص والكافيه ولكن هذا العام  طلب 500منه  ألف ليرة سورية ويضاف إليها 200 آجار باص للنقل بحسب قوله . 

يؤكد الطبيب أن الأسعار تلائم ميسوري الحال وتحرم محدودي الدخل من تسجيل أبنائهم وترفيههم، لذلك يجب على الحكومة النظر بهذا الموضوع وضع تسعيرة محددة للنوادي “لمنع التلاعب واستغلال السكان، فلو كان هناك سقف للأسعار لما ارتفعت كل هذا الارتفاع.”

وبحسب احصائيات المحافظة يوجد حوالي 150 مركز ترفيهي للأطفال موزعة ما بين دمشق وريفها وتعتبر النوادي الصيفية  فرصة مميزة لرعاية مواهب الأطفال وصقلها وملء أوقات الفراغ بما هو مفيد ونافع لهم فضلا عن دورها في إيجاد بيئة طفولية آمنة يمارس الأطفال من خلالها الأنشطة المحببة لهم بما يساهم في استثمار أوقاتهم بشكل مفيد من خلال برامج تربوية وترفيهية متنوعة وهادفة حسب ميولهم ورغباتهم وفق مراحلهم العمرية.

 

المصدر: خاص

بواسطة :

nour molhem

author

شارك المقال: