Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

فريق سيّار يرسم الفرح على وجوه الأطفال المتسوّلين

فريق سيّار يرسم الفرح على وجوه الأطفال المتسوّلين

رماح زوان

نفذ فريق سيّار اللاذقية المعني بالأطفال المشرّدين وفاقدي الرعاية الأسرية نشاطه السنوي بمناسبة اليوم العالمي لأبناء الشمس الذي يحييه في الأول من تموز من كل عام، وذلك تحت عنوان "حرر نفسك"، مستهدفاً فكرة الإدمان على استنشاق مادة الشعلة التي انتشرت مؤخراً بشكل كبير.

حيث اجتمع حوالي 65 طفل متسوّل في اللاذقية وجبلة ضمن نشاط دعم نفسي تضمن فقرات ترفيهية هادفة وعروض مسرحية توعوية حول أخطار التدخين والإدمان.

المتطوعة "فاطمة علي" بيّنت لجريدتنا أن عمل الفريق يشمل برنامج تعليمية وتوعوية، وعلاجية نفسية عبر الفن والرسم. 

وتضيف فاطمة "على الرغم من صعوبة التعامل مع بعض حالات الأطفال وإقناعهم بالعودة إلى المدرسة، الا أنّ آلية عمل الفريق كرّسَت الصداقة بين الأطفال والمتطوعين ما جعلهم يلتزمون بالنصائح حول إكمال دراستهم والإقلاع عن التدخين وترك كل العادات السيئة التي اكتسبوها من الشارع".

ويعمل فريق سيّار الذي تأسس أواخر عام 2014 في معظم المحافظات بهدف دعم الأطفال المهمَّشين، حتى عمدت بعض العائلات التي لديها أطفال لديهم عدائية تجاه الآخرين إلى اللجوء للاستعانة بالفريق والتدخل لتخفيف تلك الظاهرة.

ويشار إلى أنّ ظاهرة تسوّل الأطفال تزايدت بشكل كبير بعد بدء الأزمة لأسباب كثيرة فرضتها الحرب من جهة، وجشع بعض الأهالي في استغلال أطفالهم من جهة أخرى، الأمر الذي شكّل دافعاً كبيراً لمتطوعين سوريين للالتفات إليهم والعمل من أجلهم تحت اسم "سيّار"، حتى أصبحت وجوه الأطفال المتسوّلين تنشر الفرح عند رؤية متطوعي سيّار بعد ما أرهقتها ساعات الوقوف الطويلة عند إشارات المرور وفي الشوارع .

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: