Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

بدلاً من 3 أشهر .. الحصول على سندات إقامة للمغتربين بيوم فقط!

بدلاً من 3 أشهر .. الحصول على سندات إقامة للمغتربين بيوم فقط!

أكد معاون وزير الخارجية السوري "أيمن سوسان" أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتسهيل أمور المغتربين منها سندات الإقامة للمغتربين وأنه بإمكان الشخص أن يحصل عليه في يوم بدلاً من أن ينتظر ثلاثة أشهر بعدما تم حل المشكلة بالتنسيق مع  وزارة الدفاع، وتم إلغاء السند القديم واعتماد آخر جديد عليه «باركود».

وخلال مناقشة موازنة الوزارة في لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب أوضح "سوسان" أن الآلية أيضاً سوف يتم تطبيقها على معاملات دفع البدل عن الخدمة الإلزامية حتى يحصل عليها المواطن خلال أسبوع.

واعتبر "سوسان" أنه نتيجة سياسة الأذرع المفتوحة التي اتبعتها الدولة السورية في الخارج استطاعت الدولة أن تبقي على صلتها مع المغتربين السوريين وإفشال المحاولات التي تهدف إلى إحداث مؤسسات اغترابية بديلة.

وأكد "سوسان" أن نسبة التنفيذ ليست 1 بالمئة لأنه كان هناك مبلغ 1.2 مليار ليرة مرصد لشراء مبنى للسفارة السورية في العاصمة السويدية ستوكهولم إلا أن الخارجية السويدية وجهت إلى البلديات ما أدى إلى أنها رفضت إعطاء موافقة لشراء المبنى، مؤكداً في حال شرائه نسبة التنفيذ تصل إلى 90 بالمئة.

وأضاف: أنه من أسبوع باشر رئيس بعثة جديدة في السويد وقلت له أن يحصل على الموافقة خلال شهر وأن يعمل جهده في ذلك، مشيراً إلى أنه تم استدعاء القائم بالأعمال في السويد أكثر من مرة بسبب هذا الموضوع.

فيما نفى "سوسان" ما تم تناقله على مواقع الكترونية حول بيع السفارة السورية في «بون» في ألمانيا، مؤكداً أن هذا الشيء عار من الصحة ولا أساس له، معتبراً أن هذه الكلام يأتي من باب الإساءة للدولة السورية بأنها أفلست.

وأكد أن السفارة الهنغارية ستفتح أبوابها من جديد في دمشق والقائم بالأعمال وصل أمس إلى دمشق، كاشفاً أنه اليوم سوف يزور الخارجية، وسوف يتم استقبال ضيف من قبرص ومن المتوقع أن يتم الحديث عن فتح السفارة القبرصية.

كما رأى "سوسان" أن إغلاق السفارات في دمشق كانت إحدى الضغوط السياسية لنزع الشرعية عن الدولة السورية، لافتاً إلى أن معظم الدبلوماسيين الذين كانوا موجودين في دمشق حالياً هم في بيروت وكل فترة يزورون دمشق ويعبرون عن رغبتهم في العودة إلا أن حكوماتهم لا تستجيب لهم.

وأثنى نواب اللجنة على عمل الوزارة والدور الذي تقوم به على كل الأصعدة السياسية والتواصل مع المغتربين، لافتين إلى بعض القضايا منها تأخر معاملات البدل وتفعيل الملاحق التجارية، ومتسائلين أيضاً عن إمكانية فتح سفارات جديدة في دمشق وغيرها من الأمور.

 

المصدر: مواقع

بواسطة :

شارك المقال: