Tuesday December 6, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

التقنين يصل لشبكات الإنترنت في سوريا!

التقنين يصل لشبكات الإنترنت في سوريا!

نور ملحم

حال من الاستياء تصيب عدد من الأهالي في مناطق محددة بدمشق نتيجة انقطاع الإنترنت والشبكة الهاتفية بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي بشكل كبير.

شيرين موسى وهي طالبة دراسات عليا في جامعة دمشق تحدثت لجريدتنا بالقول «لا أستطيع متابعة محاضراتي الدراسية بسبب انقطاع الإنترنت. . بعد ساعة من انقطاع الكهرباء نفقد شبكة الهاتف المحمول تدريجياً، ويبدأ الإنترنت الأرضي بالانقطاع».

«ورغم تقديم أهل التشرينية عدة شكاوى لدى قسم خدمة الزبائن لكن دون جدوى»، بحسب قولها.

بالمقابل، يؤكد جورج إبراهيم من أهالي منطقة الدويلعة لجريدتنا أنه «خسر عمله المسائي بسبب تقنين الإنترنت».

وأضاف إنه «يعمل على إنجاز البرامج لشركات خارجية بهدف تأمين حياته وحياة عائلته، إلا أن هذا الأمر يتطلب اتصالاً دائماً بالإنترنت. . والعمل لهذه الشركات، هو أملنا الوحيد للحياة، ونراه يغلق أمام أعيننا شيئاً فشيئاً»، بحسب تعبيره.

وفي سياق متصل، حاولت جريدتنا التواصل مع المكتب الصحفي لوزارة الاتصالات بهدف التحدث عن الموضوع ومعرفة الحل الذي يمكن أن تقوم به لمعالجة هذه المشكلة بعدما أصبح الإنترنت هو المؤنس الوحيد لدى السوريين خلال انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة ليكون الرد هو بسبب انقطاع الكهرباء الذي قد يزيد عن ١٦ ساعة في بلدات الريف، فهذا الانقطاع يؤثر على جميع الخدمات، كوصول المياه، وشبكة الاتصالات، وغيرها من الخدمات».

 

المصدر: خاص

بواسطة :

nour molhem

author

شارك المقال: