Monday October 3, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

الثقافة والفن في زمن الحرب.. فكر المهرجان الإبداعي الأول في "بانياس"

الثقافة والفن في زمن الحرب.. فكر المهرجان الإبداعي الأول في "بانياس"

نورس علي

بهدف نشر الثقافة والفن في زمن الحرب وبمشاركة ستة وخمسين فنان وشاعر وحرفي انطلقت فعاليات المهرجان الإبداعي الأول للجمعية الثقافية الفنية في المركز الثقافي العربي بـ"بانياس".

رئيس مجلس إدارة الجمعية الثقافية الفنية "جوزيف بشور"، وفي تصريح لجريدتنا قال: «بهدف تشجيع المواهب الفنية وصقلها وتقديمها للمجتمع السوري بالشكل الصحيح، واكتشاف المواهب المغمورة أيضاً ومنحها فرصة الظهور بمنتجاتها الإبداعية، انطلقت فعاليات مهرجاننا الأول الذي يستمر عدة أيام في المركز الثقافي العربي بمدينة "بانياس"، حيث يشارك فيه ست وخمسون شاعر وفنان بمختلف الاختصاصات، كما يتضمن المهرجان فقرات فنية وشعرية ومشغولات يدوية لمشاركين من مختلف مناطق المحافظة».

وفي لقاء مع "سوزان خضور" من أعضاء الجمعية وأحد المشاركين بالأعمال اليدوية من الخيزران وصناعة المواد الغذائية كالمربيات والمخللات أكدت أنها «تحاول من خلال أعمالها الاستفادة من المنتجات الزراعية التي تشتهر بها منطقتها، لتكون مثال للتوظيف الأمثل للانتماء للبيئة الزراعية، وتقديم منتجات صحية خالية من أي ملوثات».

أما "ميادة ديب" فقد أكدت أن «المشاركة بالمعارض أمر معتاد بالنسبة لها، وقد أصبحت هذه المشاركة سوق تصريف جيد بالنسبة لها، وأصبح عملها مصدر دخل جيد لعائلتها».

وتشارك الشاعرة "هناء الشيخ علي" في المهرجان الشعري بمجموعة من القصائد الغزلية، مؤكدة على أهمية المهرجان في دعم المواهب الأدبية بمختلف فئاتها.

بدورها، "سارة مرجان" التي تشارك بأربع لوحات فنية مرسومة بالألوان الزيتية تؤكد أهمية إقامة مثل هذه المعارض التي تسهم في تشجيع المواهب الشابة وتمنحها الفرصة للقاء الفنانين والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم، مشيرة إلى أنها تفضل استخدام الألوان الزيتية في أعملها التي تكرس أغلبها للمرأة.

وتمثل مشاركة "هادي شدود" من ذوي الحاجات الخاصة بمجموعة من أعماله اليدوية مثل شك الخرز والإكسسوارات البسيطة رسالة تحدي منه لإعاقته التي لم تمنعه من الخروج إلى الحياة، مؤكداً أنه يعمل بمساعدة والدته على تجاوز ما يمر به من ظروف صعبة، حيث يشارك في الكثير من النشاطات والمعارض التي تقام في المدينة.

فجودة الأعمال اليدوية ومتانتها وقدرتها على منافسة البضائع الأخرى أمر أكدته الحرفية "بصيطة ديوب" التي قدمت أعمالها بالسنارة والكروشيه والخيزران والحقائب النسائية، لكنها تتمنى أن تلقى هذه الأعمال الاهتمام الكافي من الجهات العامة والخاصة على حد سواء والتسويق لها الجيد لها.

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: