Thursday February 29, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

"إسرائيل" تحقق مع سجان بجلبوع.. «كان يعلم بخطة الهروب».

"إسرائيل" تحقق مع سجان بجلبوع.. «كان يعلم بخطة الهروب».

بعد فرار السجناء الست من سجن جلبوع، وإعادة أسر 4 منهم، فتحت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي"، تحقيق بحادثة الهروب التي كشفت مدى الخرق الكبير الذي أحدثه الأسرى في أشد السجون حراسة 

وبدأت الشرطة" الإسرائيلية" في التحقيق مع سجان بسجن جلبوع، يشتبه في أنه كان على علم بخطة 6 أسرى فلسطينيين للفرار.

وقالت القناة الرسمية "كان": «تم استجواب سجان للاشتباه في تعطيل التحقيق بعد أن تبين أن السجن شهد مؤخراً انسداد في نظام الصرف الصحي. لا يوجد شك في أنه كان على علم بنية الهروب»، موضحةً أن السجان «كان مسؤولاً عن التعامل مع الانسدادات في الصرف الصحي، وقام الأسرى الذين عملوا معه بإبلاغه بوجود رمال في نظام الصرف الصحي، لكن السجان لم يبلغ عن ذلك». 

وخلال استجوابه من قبل الشرطة، قال السجان «إنه لم يعتقد أن ذلك أمراً غير عادي. لكن الشرطة تشتبه في أنه حاول إعاقة سير التحقيق بعد عملية الهروب، حيث طلب من الأسرى في السجن عدم التحدث عن أنه لم يبلغ بشكواهم بشأن الرمال الموجودة بنظام الصرف».

في المقابل، تحقق شرطة الاحتلال مع عدد من الأسرى بسجن جلبوع بعدما اتضح أنهم كانوا يعلمون بشأن تخطيط 6 من زملائهم لعملية الهروب، بحسب القناة.

وخلال الأيام القليلة الماضية تمكن ست أسرى فلسطينيين من الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي فلسطين المحتلة، عبر حفر فتحة بالملاعق في دورة مياه بإحدى الزنازين متصلة بنفق ينتهي خارج أسوار السجن، إلا أن سلطات الاحتلال تمكنت من إعادة أسر 4 منهم لاحقاً. 

والجمعة الماضية، شهدت مدينة الناصرة العربية داخل الخط الأخضر إعادة أسر الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، فيما أعلنت الشرطة "الإسرائيلية" صباح السبت الماضي، أسر زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في أم الغنم (شمال).

وتسعى شرطة الاحتلال القبض على الأسيرين المتبقين مناضل نفيعات وأيهم كمامجي، وتقول إن «أحدهما موجود في الضفة الغربية فيما الآخر داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

 

 

 

المصدر: وكالات

شارك المقال: