Saturday February 24, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

وزير الخارجية البحريني: قطر أحرقت جميع سفن العودة

وزير الخارجية البحريني: قطر أحرقت جميع سفن العودة

أكد وزير الخارجية ​البحريني ​خالد آل خليفة​، بأنّ القمة الخليجية التي دعا الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، لعقدها في ​الرياض​ الأحد المقبل، ستناقش ملفات عدة، إلا أنّ أهمها سيكون التعاون العسكري الاستراتيجي بين ​دول مجلس التعاون​ و"ستكون هناك قرارات".

واعتبر آل خليفة في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، أنّ الأزمة مع قطر "وصلت إلى نقطة بعيدة جداً لم نرها من قبل" بعدما "التزمت مع أعداء المنطقة مثل ​إيران​، فالسياسة​ العدائية التي انتهجتها قطر ضد دول المجلس واضحة، وأقرب مثال ما تمارسه من عداء سافر ضد ​السعودية​ في الفترة الأخيرة، وبالأخص انتهاجهم لسياسة الإساءة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بعد كل هذا هل قطر تنتمي حقيقة لمجلس التعاون؟، مشيراً الى أنّ قطر تعتبر أقل دولة التزمت باتفاقيات المجلس، لذا لن نضيع وقتنا بالأماني والأحلام، وعلى قطر أن تصلح حالها بنفسها، لكن هناك واقع يقول إن قطر لن تغير من نهجها، ولدينا أمنيات نرجو أن تتحقق.

وأضاف الوزير البحريني أن قطر "أحرقت جميع سفن العودة" إلى ​مجلس التعاون الخليجي​، لافتاً إلى أن قطر عضو في المجلس إلا أنّها تستعين بقوات أجنبية، إذ بدل استعانتها بقوات مثل "درع الجزيرة"، فإنها تستعين بالقوات الأجنبية، وتركيا كان لدينا آمال كبيرة معها، ورأيناها كدولة تربطنا بها أخوة الدين ولديهم قدرات، لكن عندما دخلت في الخلاف الخليجي إلى جانب قطر، هذا الموقف كان صادما بالنسبة لنا، ولذلك على تركيا أن تراجع مصالحها هل معنا، أم مع النظام القطري المتآمر علينا، إن أرادت ذلك فليس لها مصلحة معنا وليس لنا مصلحة معها.

وذكر الشيخ خالد، أنّ "ما يتردد، اليوم عن زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ للبحرين غير صحيح، ففي السابق زار مسؤول إسرائيلي البحرين ضمن مخرجات مؤتمر مدريد، حدثت عدة مؤتمرات، أحدها استضافته البحرين، وحضر المؤتمر وزير إسرائيلي، إذا كان هناك هدف معين وكان هناك شيء نريد تحقيقه له بعد كبير واستراتيجي ليس لدينا معوقات في هذا الجانب، أما اليوم فليس هناك مخطط لزيارة مماثلة لرئيس وزراء إسرائيل، ولم تحدث اتصالات في هذا الشأن، وإن حدثت فنحن لا نتردد في الإعلان عنه".

المصدر: صحف

بواسطة :

Johnny Doran

Chief Editor

شارك المقال: