Friday April 16, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

وسط أزمة المحروقات.. «شركات النقل» ترفع أسعارها ?!

وسط أزمة المحروقات.. «شركات النقل» ترفع أسعارها ?!

 

تعاني شركات النقل الداخلي بين المحافظات، من حالة شلل في الحركة بسبب أزمة المحروقات التي تشهدها عموم البلاد، حيث خفضت العديد منها عدد رحلاتها، فيما فضل بعضها الأخر التوقف عن العمل بشكل كامل. 

وتشهد جميع المدن نقصاً في المحروقات وأزمة مواصلات، بالتزامن مع تقنين حاد في الكهرباء، وارتفاع أسعار المحروقات لأضعاف في السوق السوداء.

ودفعت أزمة الوقود العديد من شركات النقل إلى تخفيض رحلاتها، ورفع أجور النقل بين المحافظات.

وقال أحد العاملين بشركة نقل تعمل على خط "دمشق-اللاذقية" بإنَّ «الشركة رفعت سعر التذكرة لــ 25000 ليرة، بدلاً من 4000 قبل أزمة المحروقات». 

ويشتكي سكان في دمشق من صعوبة سفرهم خارج العاصمة نتيجة ارتفاع أجور النقل، بما يفوق قدرتهم المادية إذ أضحى سفر عائلة مكونة من 4 أشخاص يكلف أكثر من 100 ألف كأجور مواصلات. 

وأضاف مصدر من شركة نقل تعمل في دمشق بين المحافظات أن «عدد الرحلات خفض من سبع رحلات كانت إلى رحلتين أو ثلاثة». 

وذكر أن «بعض الركاب من طلاب الجامعة اختاروا قضاء الرحلة واقفين للوصول إلى مدينتهم، خاصة مع ترافق الأزمة مع تعليق دوام الجامعات وعطلة عيد الفصح». 

ووصل سعر تذكرة السفر دمشق – حلب ودمشق – اللاذقية إلى 25000 ليرة بدلاً عن 4000، ودمشق – طرطوس إلى 2000 ليرة بدلاً عن 3000، ودمشق – حمص إلى 12000 بدلاً عن 2500.

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: