Tuesday October 27, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«ترامب» يخطئ من جديد !

«ترامب» يخطئ من جديد !

ارتكب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"أمس، خطأً بوصفه الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" بـ"رئيس الوزراء".

وجاء ذلك أثناء حديث "ترامب" في ولاية ميتشيغان خلال لقاء انتخابي، عن اتفاقية التجارة "نافتا" القديمة مع كندا والمكسيك، والتي وصفها بأنها «صفقة سيئة لأمريكا»، وأصر على إعادة التفاوض، مذكراً باتفاقية باريس بشأن تغير المناخ التي انسحبت منها الولايات المتحدة بعد انتخابه عام 2016.

وقال الرئيس الأمريكي: «أنا أحب رئيس الوزراء "ماكرون" حقاً، لكنني سألته ذات مرة كيف تسير الأمور بشأن اتفاقية باريس للمناخ هناك؟، وتبين أن الاتفاقية لا تسير على ما يرام».

والجدير بالذكر أن "ترامب يشكك" في ظاهرة الاحتباس الحراري، وقد قرر الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ في عام 2017، بحجة أن بلاده تخسر العديد من الوظائف بسببها.

ويشار إلى أن العلاقات بين الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" ونظيره الأمريكي "دونالد ترامب" جيدة بعيد انتخاب الأول رئيساً، لكنها تدهورت بشكل كبير منذ ذلك الوقت.

ولم يكن هذا الخطأ هو الأول من نوعه لـ"ترامب"، فقد أخطأ الرئيس الأمريكي في ذكر اسم وزير خارجية البحرين خلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين المنامة وأبوظبي مع الاحتلال، في أيلول الماضي.

وفي 4 أيلول 2020، اعتقد "ترامب" أن دولة كوسوفو الواقعة بالقارة الأوروبية موجودة في الشرق الأوسط، وذلك عند حديثه عن الاتفاق الذي توصلت إليه كوسوفو مع الاحتلال، ونص على تطبيع العلاقات بين الجانبين.

يذكر أن الرئيس الأمريكي يجري حالياً لقاءات انتخابية في ولايات بارزة، قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

المصدر: رصد

بواسطة :

شارك المقال: