Tuesday December 6, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

سوريا.. نشرات «التجارة الداخلية» في وادٍ وواقع الأسواق في وادٍ آخر

سوريا.. نشرات «التجارة الداخلية» في وادٍ وواقع الأسواق في وادٍ آخر

زار "يوسف بركات" سوق العريض في مدينة "طرطوس" الذي يعتبر من أرخص الأسواق في المحافظة بعد سوق الخضار بجانب الكراج القديم، بهدف شراء حاجيات منزله، بعد التزود بمعرفة نشرة الأسعار الصادرة عن التجارة الداخلية، ولكنه فوجئ بارتفاع الأسعار بما يزيد عن /300/ ليرة على أقل تقدير وخاصة للحوم التي لم تعد الضيف المرغوب به على قائمة مشترياته منذ فترة.

فنشرة الأسعار التي تصدرها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ممثلة بمديرياتها في المحافظات لم تواكب الارتفاع الحاصل في السوق، فكان الفرق بحسب حديث "بركات" كبير إلى حد جعله يختصر الكثير من شراء حاجياته وعلى رأسها الفروج الذي زاد سعره /300/ ليرة للكيلوغرام الواحد، مما يعني أن فرق سعر الفروج ذو الكيلوين هو /600/ ليرة، ناهيك عن سعر كيلوغرام الملفوف الذي تباين بين تاجر وآخر في سوق العريض فكان الفرق نحو /100/ ليرة دون معرفة الأسباب.

أما ربة الأسرة "ليلى محمود" التي اعتادت في سنوات الرخاء على وضع اللحمة في كل وجبة طعام من أجل تأمين البروتينات لصحة أجساد أولادها الثلاثة فأكتفت بشراء الخضار فقط وبكمية كيلوغرام واحد من كل منها، كالخيار الذي أصبح سعره /800/ ليرة بعد أن كان قبل فترة /600/ ليرة، وكذلك الكوسا التي وصل سعرها إلى /800/ ليرة بعد أن كان ب /500/ ليرة، وأيضاً البندورة التي أشترتها بحوالي /600/ ليرة أي بزيادة تصل إلى /250/ ليرة، ولم أنسى شراء البطاطا التي زاد سعر الكيلوغرام منها نحو /150/ حتى وصل إلى /450/ ليرة، وهنا قالت عن سعر اللحمة الحمراء: «لقد فاق سعر كيلوغرام اللحمة العشرة آلاف ليرة بعد أن كان منذ حوالي الشهر /8000/ ليرة، وهنا حاولت الاستعاضة عنها بلحمة الفروج ولكنه الآخر زاد سعره إلى /1600/ ليرة للكيلوغرام الواحد حي». 

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: