Friday June 25, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

صناعي يغلق منشآته في حلب بسبب الضرائب.. الشهابي: «قتل الأمل عند أصحاب الأمل» !

صناعي يغلق منشآته في حلب بسبب الضرائب.. الشهابي: «قتل الأمل عند أصحاب الأمل» !

«الرعاية قبل الجباية والتحصيل بعد التشغيل يا سادة»، هكذا علق رئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي، بعد إعلان رجل الأعمال "هشام دهمان"، عن إغلاق معمله المتخصص في صناعة المنتجات البلاستيكية في حلب، نتيجة مطالبة لجنة التكليف الضريبي، بمبلغ كبير لا يستوعبه البنك المركزي بحسب تعبيره.

وكتب الشهابي على صفحته في فيسبوك، عقب مشاركته لمنشور "دهمان"، «صحيح أن حقوق الخزينة العامة خط أحمر وعريض جداً أيضاَ، ولكن التسبب بإغلاق المنشآت المنتجة في هذه الظروف الصعبة ايضاً خط أحمر»، مشيراً إلى أن «التسبب بحالة ذعر في المدن والمناطق الصناعية، وقتل الأمل عند أصحاب الأمل، خطوط حمراء».

ولفت الشهابي إلى مطالبة غرفة صناعة حلب منذ عام 2013، بقوانين تحفيزية خاصة بحلب باعتبارها من المناطق المتضررة، قائلاً: «الرعاية قبل الجباية والتحصيل بعد التشغيل يا سادة».

وأضاف رئيس غرفة صناعة حلب: «لا نتكلم هنا عن عدم دفع الضريبة، وأن كنا من أنصار تأجيلها لسنوات حتى تتعافى الصناعة وتنهض، ولكننا نتكلم هنا عن حالات تظلم وإساءة متعمدة أصبحت تردنا من أكثر من مصدر».

ويقول أحد المعلقين على هذه الحادثة: «هذه الظروف المناسبة التي تهيئها الحكومة السورية لجذب المستثمرين والاستثمارات إلى البلاد؟!، الحكومة تفعل عكس ما تنطق به، وعلى الحالة بعمرها مارح تعمر البلد».

بينما علق آخر، قائلاً: «هذا وندعوا الصناعيين والتجار للعودة، إلى بلدهم واعادة فتح مصانعهم كي تأتيهم لجنة الاستعلام الضريبي وتغلقها من جديد ليعودوا من حيث أتو نادمين على ما فعلوا بحق أنفسهم».

فيما اعتبر آخرون أن «الحكومة تعمل على الأخذ، ويصعب عليها العطاء».

المصدر: رصد

بواسطة :

شارك المقال: