Wednesday September 30, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

رونالدينهو.. من نجم ساحرٍ إلى سجين فقيرٍ

رونالدينهو.. من نجم ساحرٍ إلى سجين فقيرٍ

 

 

بدأ مسيرته فقيراً في حواري بورتو أليغري، حتى أصبح ساحراً يمتع عشاق المستديرة، ومشهوراً يحظى بشعبية كبيرة في كل أنحاء العالم.

واليوم أمسى سجيناً في الباراغاوي بتهمة الدخول إلى البلاد بجواز سفر مزور، البرازيلي "رونالدينهو" من نجم تلاحقه الكاميرات إلى متهرب ضريبي في البرازيل، تطالبه المحكمة بغرامة ماليه قدرها مليوني دولار، والمصيبة أنه لا يملك في حسابه المصرفي سوى 7 دولارات فقط!. 

"الساحر" كما يحلو لعشاقه مناداته، يعيش اليوم حالة صعبة في سجنه، ليس على الصعيد البدني وحسب، بل المادي خاصة بعد إعلانه عدم قدرته على دفع كفالة الخروج من السجن وإصرار السلطات الباراغوانية على عدم إطلاق سراحه قبل أن يسدد هو وأخيه الغرامة المالية المترتبة عليهما. 

وكل تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي حول نية "ميسي" دفع الكفالة، هو عارٍ عن الصحة بحسب ما أكده وكيل أعمال الأرجنتيني، والذي نقل دعم "ميسي" المعنوي لخليفته في برشلونة. 

اللاعب الوحيد الذي جمع أغلى 5 ألقاب في القارتين الأوروبية واللاتينية، مونديال 2002 وكأس القارات 2005 و2009، وكوبا أمريكا 2007 مع البرازيل، دوري الأبطال مع برشلونة 2006، وكوبا ليبارتادوريس "دوري أبطال أمريكا" مع أتليتكو مينيرو البرازيلي. 

وأول نجم تصل مقاطعه على منصة اليوتيوب لـ4 ملايين مشاهد، في زمن كان فيه اليوتيوب غير متداولاً في كل أنحاء العالم، وللأسف اليوم لا يجني الكثير من الإعلانات عبر منصاته على السوشيال ميديا، خاصة بعد فضيحته مع شركة مشروبات غازية فسخ تعاقده معها، بسبب شربه لمشروبات شركة منافسه لشركته. 

والظريف في تأقلمه مع حياته داخل السجن، أنه قاد فريقه للتتويج بلقب بطولة كرة القدم بالفوز في المباراة النهائية، بتسجيله خمسة أهداف وصناعته لسته، مضيفاً لقباً جديداً لخزينته التي تعج بالألقاب مع جميع الأندية التي لعب لها ساحر الكوبا كابانا. 

المصدر: رصد

شارك المقال: