Wednesday August 12, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

رغم تتويجه بـ«الكالتشيو».. رقم سلبي لـ«الدون» !

رغم تتويجه بـ«الكالتشيو».. رقم سلبي لـ«الدون» !

استطاع النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" مع فريقه "يوفنتوس" بالظفر بلقب بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم مبكراً لكن ركلة الجزاء الضائعة أضاعت عليه العلامة الكاملة.

فريق "السيدة العجوز" فاز على ضيفه "سامبدوريا" 2-0، ضمن الجولة 36 للدوري، بفضل هدف رونالدو في الدقيقة  الأخيرة من زمن الشوط الأول، بتسديدة رائعة في الزاوية اليمنى.

وجاء الهدف الثاني لليوفي عبر فيديريكو بيرنارديسكي في الدقيقة 67، ليتوج يوفنتوس رسميا بلقب الكالتشيو للموسم التاسع على التوالي.

وأتيحت فرصة ذهبية للنجم البرتغالي لتسجيل الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه، في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، لكنه أهدر ضربة جزاء "بغرابة" ارتدت كرته الصاروخية من العارضة.

ووفقاً لشبكة "سكواكا" للإحصائيات، فإن ركلة جزاء رونالدو المهدرة، هي الأولى التي يخفق في تسجيلها هذا الموسم بمسابقة الدوري الإيطالي.

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: