Wednesday May 29, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«قسد» تستعد لتسليهم ٢٠ امرأة لـ «قرقيزستان».. وجرائم القتل مستمرة في «مخيم الهول»

«قسد» تستعد لتسليهم ٢٠ امرأة لـ «قرقيزستان».. وجرائم القتل مستمرة في «مخيم الهول»

 

أكدت مصادر خاصة لـ "جريدتنا"، أن ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، قامت بنقل ٢٠ امرأة من حملة جنسية قرقيزستان من "مخيم الهول"، الواقع بريف الحسكة الشرقي إلى مدينة "القامشلي"، في خطوة تسبق تسليمهن لدولتهن الأم بالتنسيق مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتأتي الخطوة بعد يوم واحد من ضبط حراس المخيم لمحاولة هروب من مجموعة من النساء اللواتي يحملن جنسيات اجنبية، من خلال تنسيقهن مع سائق صهريج ماء يعمل لصالح إحدى المنظمات الداعمة لـ "قسد"، وهي حادثة تتكرر للمرة الرابعة خلال شهر، حيث تتعامل عصابات تهريب البشر النشطة في الريف الشرقي من محافظة الحسكة مع سائقي صهاريج المياه الذين يدخلون المخيم، ليتم تجهيز غرف سرّية أسفل الصهاريج لتهريب الراغبين بذلك.

ولفتت المصادر إلى أن المخيم شهد حادثتي قتل اليوم، الأول راح ضحيتها مدني وجد مقتولاً داخل الجناح الرابع من المخيم، والثانية أفضت لمقتل أحد عناصر ما يسمى بـ "استخبارات الآسايش"، التابعة لـ "قسد"، والذي قتل على باب الجناح الرابع أيضاً.

وتؤكد المصادر أن حالة الانفلات الأمني التي تشهدها أجنحة المخيم، ناتجة عن وصول الأسلحة النارية وكواتم الصوت إلى الخلايا التابعة لـ "داعش"، بالتنسيق مع حراس المخيم التابعين لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، وسجل عدد كبير من جرائم القتل بحق المدنيين الذين يعارضون التنظيم، فيما وصل عدد قتلى "قسد"، داخل المخيم خلال الأسابيع الثلاث الماضية إلى ١٦ قتيلاً، دون أن تتمكن الميليشيا من القبض على الفاعلين.

وكانت النساء المواليات للتنظيم قد أعدن تشكيل ما يسمى بـ "الحسبة"، والذي يعد بمثابة "الشرطة"، في هيكلية "داعش"، ليقمن بالاعتداء بالضرب أو حرق الخيام على كل من يعارض أفكار التنظيم أو يعلن عدائه لهم من سكان المخيم الذين يقارب عددهم ٦٠ ألف شخص غالبيتهم من حملة الجنسيات غير السورية.

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: