Friday September 17, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

نجم ريفر بليت من مغني راب إلى كأس الليبرتادوريس

نجم ريفر بليت من مغني راب إلى كأس الليبرتادوريس

يقول نجم ريفر بليت خوان كوينترو: "عشت أشياء صعبة في الحياة، الناس القريبون مني يعرفونها جيداً"، ويقصد بكلامه ما هو أكثر من تركه لكرة القدم والتوجه للراب.

ولد المهاجم الكولومبي عام 1993 أثناء اشتعال الحرب بين القوات الكولومبية وتجار المخدرات في البلاد والتي خلفت الآلاف من القتلى والمصابين. وبعد عامين فقط من ولادته، اختفى والده بمرور وقت قصير من التحاقه بالجيش لأداء الخدمة العسكرية، ولازالت أسرته لا تعرف مصير والده حتى الآن.

انضم كوينترو لأكاديمية فريق إنفيجادو التي تصنف ضمن الأفضل في أمريكا الجنوبية، وقدمت أسماء كبيرة لكولومبيا مثل جيمس رودريجيز وفريدي جوارين. وبالرغم من أنه لا يتمتع بالطول أو القوة الجسدية، لكن قدمه اليسرى كانت حاسمة ليصفه خورخي بيتانكور مدربه السابق في الأكاديمية بالجريء القوي.

لم تطل إقامة كوينترو في كولومبيا ليرحل إلى بيسكارا في إيطاليا عام 2012، قبل أن يلفت أنظار بورتو الذي تألق معه جيمس رودريجيز وراداميل فالكاو وجاكسون مارتينيز.

وكان هدّاف بورتو متألقا في 2013، حيث قاد منتخب كولومبيا للشباب للتتويج بكأس أمريكا الجنوبية للمرة الثالثة في تاريخ البلاد واختير كأفضل لاعب في البطولة بعدما سجل 5 أهداف وصنع 4، واختير هدفه في شباك السلفادور في كأس العالم للشباب كأفضل هدف البطولة.

وفي نفس العام 2013 قرر بورتو شراء 50% من بطاقة كينتيرو، وبعدها بموسم واحد قرر ضمه بشكل نهائي، ليصبح كوينترو على قائمة كولومبيا في كأس العالم 2014 في البرازيل وسجل هدفا في كوت ديفوار، وقدم أداءً جيداً في مشوار منتخب بلاده الذي انتهى في ربع النهائي بصعوبة على يد أصحاب الأرض.

وواصل كوينترو لفت الأنظار مع بورتو ثم بدأت الصحافة الإنجليزية تتحدث عن اهتمام أرسنال بضمه، ولكن رفض بورتو لانتقاله كان محبطاً له لدرجة رفضه لعب كرة القدم، وبدأت العلاقة تتوتر بين بورتو وكوينترو بحسب التقارير الصحفية.

وقرر بورتو إعارة كوينترو إلى رين الفرنسي، وفي الموسم التالي عاد إلى بلاده على سبيل الإعارة إلى نادي إنديبندينتي ميديلين وخلال هذه الفترة اتجه كينتيرو للغناء ليظن الجميع أن مشواره مع كرة القدم انتهى للأبد.

وفي عام 2018 عرض ريفر بليت على كوينترو اللعب لصفوفه وبالرغم من تعرضه للانتقادات في الأرجنتين بسبب وزنه الزائد وتمكن الكولومبي من العودة إلى لياقته.

وتلقى كوينترو بعدها استدعاء من منتخب بلاده الذي يستعد لكأس العالم في روسيا لينهي عامين ونصف من الغياب الدولي، وتمكن ضد فرنسا أن يخطف فوزا وديا 3-2 بعد دخوله كبديل.

وانضم كوينترو لقائمة منتخب بلاده في كأس العالم، وبسبب إصابة جيمس رودريجيز حصل على فرصة المشاركة أساسياً ضد اليابان في افتتاح المشوار وكان على قدرها وسجل هدف كولومبيا الوحيد التي خسرت 2-1 .

واستمر كوينترو أساسيا وصنع في الفوز على بولندا ثم السنغال، قبل الخسارة من إنجلترا في دور الـ16 بركلات الترجيح.

وتمكن في إياب نهائي الليبرتادوريس الذي أقيم بين بوكا جونيورز وفريقه ريفر بليت من تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الشوط الإضافي الأول في الدقيقة 109 وبعدها أضاف صديقه مارتينيز الهدف الثالث في الدقيقة 122 ويفوز الريفر بالكأس للمرة الرابعة في تاريخه.

 

بواسطة :

شارك المقال: