Sunday September 27, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

من الشوارع الفقيرة إلى الأفضل في القارة

من الشوارع الفقيرة إلى الأفضل في القارة

«منذ عمر الثلاث سنوات وأنا أعشق كرة القدم وبدأت اللعب في الطرقات والشوارع»، بدايات مسيرة لاعب ولد فقيراً، إلى أن آمنت به أكاديمية لكرة القدم، جعلت منه محترفاً في الدوري الفرنسي، واليوم هو زعيماً للقارة السمراء والبطل الأول في بلاده السنغال، "ساديو ماني" نجم ليفربول الإنكليزي وأفضل لاعبيه في الوقت الحالي. 

بداياته كانت غير موفقة مع نادي ميتز الفرنسي، الذي استغنى عن خدماته لصالح ريد سالزبورغ النمساوي الذي عرف كيف يستفيد من الموهبة الإفريقية في موسمين توّج بالثنائية المحلية، قبل الانتقال إلى الدوري الإنكليزي ومقارعة الكبار مع نادي ساوثهامبتون الذي سجّل معه (21) هدفاً في (67) مباراة، ليدخل بعدها التاريخ ويصبح أغلى لاعب سنغالي في أوروبا بعدما دفع فيه ليفربول 34 مليون جنيه إسترليني عام الـ2016، من أجل قيادة هجوم الريدز واللعب تحت قيادة "يورغن كلوب" الذي اختاره بنفسه عند توقيع المدرب الألماني عقده الأول مع النادي الإنكليزي. 

وموسم الـ2019 حمل معه الغصة والفرحة لأسد التيرنغا، موسمه في أوروبا كان مليئاً بالألقاب الفردية والجماعية، هدّاف الدوري الإنكليزي بـ(22) هدفاً وبطل دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه ونجم نهائي السوبر الأوروبي.

وغصة الموسم الوحيدة هي نهائي الأمم الإفريقية وضياع اللقب لصالح الجزائر، وبالرغم من أنه كان الأفضل في منتخبه، إلا أن "ساديو" اعتذر لشعبه عند استلامه جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، وخص بالذكر عند تتويجه قريته الفقيرة صاحبة الفضل في كونه أفضل لاعب في القارة السمراء. 

المصدر: رصد

شارك المقال: