Friday October 30, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

ماكرون.. «القوى السياسية في لبنان خانت العهد»

ماكرون.. «القوى السياسية في لبنان خانت العهد»

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بان القوى اللبنانية رفضوا بكل وضوح احترام الالتزام أمام فرنسا والمجتمع الدولي وقرروا أن خون التعهد.

وخلال مؤتمر صحفي حول الوضع في لبنان، قال ماكرون إن «السلطات اللبنانية وجدت تفضيل مصالحها الفردية على مصالح البلد»، لافتاً إلى أن «خارطة الطريق تتضمن إصلاحات لازمة وهي شرط حتى يتمكن لبنان من الحصول على مساعدات لإعادة الإعمار».

وأكد الرئيس الفرنسي أن «المبادرة الفرنسية لم تسحب عن الطاولة، وعلى المسؤولين اللبنانيين انتهاز فرصة تأليف حكومة إنقاذ».  

وشدد ماكرون على أن «رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أخطأ بإضافة المعيار الطائفي في توزيع الحقائب الوزارية»، مؤكداً بأنه «لم يكن هناك أي شرط طائفي في تشكيل الحكومة في الورقة الإصلاحية والثنائي الشيعي قررا بألا شيء يجب أن يتغير وقالاها بوضوح أنهما يريدان تسمية الوزراء الشيعة، ولم يحترما الوعد».

ونوه الرئيس الفرنسي بأنه «يجب ممارسة الضغط السياسي ولا خيار لدينا الآن سوى العمل على جمع الفرقاء في لبنان». محذراً من «وقوع حرب أهلية والعقوبات لا تبدو لي الخيار المناسب حالياً ولا تستجيب إلى الحاجة وما علينا القيام به هو ممارسة الضغط السياسي».

 ورأى بأن العقوبات الأميركية وترت الأجواء في لبنان، ولا دليل على أن إيران لعبت دورا في منع تشكيل الحكومة اللبنانية.

واعتبر ماكرون أنه من الآن وحتى 6 اسابيع إذا لم يحصل أي تقدم في لبنان سنكون مضطرين لسلوك خيار آخر لإعادة تشكيل طبقة سياسية جديدة، والشهر المقبل سيكون أساس العمل.

وقدم استقالته أمس مصطفى أديب رئيس الحكومة المكلف بتشكيها، معتذراً عن التوصل لاتفاق بين الأطراف السياسية في لبنان.

 

 

 

 

 

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: