Friday June 25, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

ما سبب إيقاف عمليات الترميم في «باب السريجة»؟

ما سبب إيقاف عمليات الترميم في «باب السريجة»؟

أعلنت محافظة دمشق عن قيامها بإعادة تأهيل الشوارع والأرصفة في منطقة «باب السريجة»، وعليه باشرت ورشات محافظة دمشق بإعادة تأهيل حجر اللبون والأرصفة في سوق باب سريجة وذلك من خلال عقد مبرم مع الشركة العامة للبناء والتعمير.

يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه الواقع الخدمي لـ(السوق القديم) إلى مراحل متردية تعاني سوء تصريف الأمطار وعدم أهلية البنى التحتية واهتلاك البلاط الموجود، وسط مناشدات سابقة مستمرة بضرورة العمل على تأهيله بالشكل المطلوب وإنجاز أعمال الصيانة اللازمة.

ولكن وبعد بداية الورشات بالعمل، لاحظ أهالي الحي أيقاف عمليات الترميم دون التوضيح، وعليه قال المهندس المشرف على المشروع في شركة البناء والتعمير بدمشق «أنه تم إبلاغنا بإيقاف الأعمال بعد بضع ساعات من المباشرة، لم نعرف السبب في ذلك، وآلياتنا ما زالت في السوق».

وأكد أنه «من المتوقع أن يتم إنجاز كل الأعمال خلال 3 أشهر، مبيناً أن كلفة المشروع (من باب الجابية إلى شارع خالد بن الوليد) قرابة 100 مليون، مشيراً إلى العمل على تقسيم السوق إلى 3 مناطق لتسهيل الحركة ومرور السيارات بالشكل المطلوب».

وكان مدير دمشق القديمة أشار إلى العمل بمواد تقليدية، مشيراً إلى جزءاً من التكاليف عن طريق المحافظة وهناك جزء يتحمله التجار أصحاب المحال الموجودون ضمن السوق، ضمن إطار عمل تشاركي مع الجمعية الحرفية، علماً أن عدد المحال الموجودة ضمن السوق لا يقل عن 75 محلاً، وهناك محال خارج السوق ترغب في الانضمام إلى المشروع.

 

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: