Sunday February 25, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

لم يرعبهم إلا عندما تجسس عليهم.. من هو «بيغاسوس» الذي أغضب "الإسرائيليين"؟

لم يرعبهم إلا عندما تجسس عليهم.. من هو «بيغاسوس» الذي أغضب "الإسرائيليين"؟

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست"، أن «"الإسرائيليين" لم ينزعجوا من برنامج بيغاسوس إلا عندما بدأ يتجسس عليهم».

وكشفت الصحيفة، أن «البرنامج يواجه تدقيقاً شديداً بعد تقرير إخباري يفيد باستخدامه من قبل الشرطة "الإسرائيلية" بالتجسس على المواطنين "الإسرائيليين"».

ورأت أن «معظم "الإسرائيليين" تجاهلوا بيغاسوس في تموز الماضي، عندما كشفنا مع 16 شريكاً إعلامياً أن برامج التجسس التي قدمتها مجموعة "NSO" "الإسرائيلية" قد استخدمت من قبل الحكومات لاختراق الهواتف المحمولة للصحفيين والدبلوماسيين والنشطاء في جميع أنحاء العالم».

إلا أن هذا التجاهل من قبل "الإسرائيليين" بدده، تقرير لصحيفة عبرية، تحدث عن استخدام شرطة الاحتلال بيغاسوس للمراقبة دون أوامر قضائية لاستهداف النشطاء السياسيين ورؤساء البلديات وغيرهم من المواطنين "الإسرائيليين"، لتتعرض "NSO" بعد هذا التقرير، للتدقيق داخل فلسطين المحتلة من قبل الجمهور ووسائل الإعلام.

وأكد المدعي العام "الإسرائيلي" "أفيحاي ماندلبليت"، بأنه سيحقق في هذه المزاعم التي نشرتها صحيفة "كلكاليست" المالية، قائلاً: «إذا كانت صحيحة، فمن الصعب المبالغة في خطورة الضرر المزعوم للحقوق الأساسية».

وذكرت الصحيفة العبرية، أن «أحد أهداف برنامج بيغاسوس كان منظم احتجاجات ضد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، حيث تمت مراقبته دون علمه».

يشار إلى أن الولايات المتحدة أدرجت مجموعة "NSO" على القائمة السوداء في تشرين الثاني الماضي.

 

المصدر: رصد

بواسطة :

شارك المقال: