Wednesday May 29, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

"كرم منجل".. كوميديا بنكهة الساحل

"كرم منجل".. كوميديا بنكهة الساحل

جوان ملا

"كرم منجل" هو عنوان العمل الكوميدي الذي يجري تصويره في "القرداحة" حيث يتمتع المكان بطبيعة خلابة وبساطة العيش الريفي، جريدتنا Q Street Journal كانت في موقع التصوير وأجرت اللقاءات التالية مع أبطال وصنّاع العمل:

 

جرجس جبارة: الكوميديا حالة

صرح الفنان "جرجس جبارة" أنها التجربة الثالثة له مع المخرج "عمار تميم" وهو عمل خفيف ومطروح بقالب ناعم ولطيف ليكون أقرب إلى الأعمال الكوميدية، ويجري تصويره ضمن أجواء طبيعة خلابة، "كرم منجل" لا يتحدث عن بيئة معينة، إنما اختار المخرج هذا المكان لأنه يخدم طبيعة المسلسل، وقال جبارة إنه أَحَبَّ الدور ويعمل عليه بجد من البداية حتى النهاية ويحاول ألا يصطنع كونه يحب العفوية في الأداء ويعتقد أن هذا ما يسمى بالسهل الممتنع.

وعن تأطيره في الأدوار الكوميدية من قبل المخرجين قال إن الممثل يختار فرصة من ضمن ما يعرض عليه، فإذا كان هناك عروض متشابهة لا يكون لديه الخيار الكافي في الخروج عن هذه الأدوار، وبرأيه أن الأعمال التي تمتاز بالطيبة وترسم البسمة هي الأدوار التي تسند له لأنه على ما يبدو "لم يقنع" القائمين على الأعمال أنه يستطيع رسم معالم شخصية تتمتع بالسلبية أو الحِدّة لكن ليس هناك ممثل لا يتمنى أن يقوم بأدوار جديدة بالنسبة له.

وعن الأعمال الكوميدية إن كانت هادفة في هذا الوقت أم لا، قال إن الكوميديا بحاجة إلى كتّاب مخضرمين حالياً فهي حالة موقف ووليدة اللحظة، ويلعب الممثلون والمخرجون دوراً فيها، واعترف أنه ليس لدينا كتّاب يرسمون هذه الحالة بشكل جيد، لذلك إذا أردنا التحدث عن أعمال اللايت نجد أن التجارب قليلة ومتواضعة، وتمنى وجود عدد أكبر من الكتّاب مشدداً على ضرورة إعادة عرض الأعمال القديمة لكي يتابعها الجيل الجديد، وعن إمكانية امتهانه الكتابة قال إن لديه محاولات متواضعة، وأنه كتب مسلسلين لكنه لم يفكر يوماً أن يريا الضوء، لأن الكتابة هي موهبة قبل كل شيء.

 

"جمال العلي" بياع حليب

في لقاء صغير مع الفنان "جمال العلي" صرّح أنه يحل ضيفاً على العمل بشخصية اسمها "هلال" وهو ليس لديه شغل في الحياة سوى حلب البقرات وبيع الحليب، كما يقوم بتصليح الأشياء المُخرّبة دون أن يكون له أي دراية عن هذا الأمر. 

 

غسان الذهبي بين المسرح والكوميديا!

اعتبر الفنان "غسان الذهبي" أن العمل ظريف وكوميدي يلعب فيه عدد من نجوم الكوميديا السورية الكبار، وهو يقوم بشخصية "عصمت خزندار"، وهو طماع يبحث عن كنز موجود في الكرم، ويحفر كل الكرم ليجد بعد بحثه أن "الطميرة" في بيت المختار فيزوّج بنته للمختار من أجل البحث عن الكنز حتى يُكشف أمره ويُفتضح أمام الجميع، وصرّح أنها المرة الأولى التي يلعب بها دوراً كوميدياً ويحاول قدر الإمكان أن يكون مثل الفنانين الخبراء بالكوميديا.

ومن ناحية المسرح قال إن مشاريع المسرح في حلب لم تتوقف حتى أثناء الحرب، حيث عمل في دورة إعداد ممثل ومخرج ورغم كل الصعاب بقيت أضواء المسرح منيرة في حلب وعمل مع شركائه على تكريم الفنان الراحل "عمر حجو"، كما يعمل على تنشيط فكرة المسرح العربي، وعيد الموسيقى العالمي، فحلب أم الموسيقى لذا هو يحضر ليوم المسرح والموسيقى في حلب، وعن الدراما الحلبية قال إن حلب وُضعت على ساحة الخريطة الدرامية السورية والعربية لكن بسبب ظروف الحرب ابتعدت الدراما الحلبية قليلاً ويتمنى أن تعود حلب كما كانت من قبل، لتستعيد رونقها الفني والصناعي والتجاري، فالحروب التي تمر على المدن العظيمة تجعلها تزهو بشكل أكبر.

 

عاطف حوشان متمسك بالمخرج

في ظل الظروف الإنتاجية الصعبة يغامر المخرج "عاطف حوشان" صاحب شركة "شاميانا" فهو لا يعلم إن كان سيرد رأس المال، لكنه لا يستطيع الخروج من الموسم، وبرأيه أنه في هذا الموسم تستعيد الدراما السورية ألقها وأن المحطات العربية ستسعى لشراء الأعمال، وقال إنه سابقاً قبل الحرب كانت الشركة تتواصل مع المحطة فتعطيهم الأموال ليبدؤوا العمل، لكن بسبب الحرب لا يتصور أن تقدم المحطات عروضاً مثل قبل، فعلى المنتج السوري أن يكون قلبه قوي ويغامر بذلك، وصرّح "حوشان" أنه يدلل ممثليه وفنييه، فهو يحاول أن يحتفل بهم ضمن جلسات جميلة كي تبقى ذكرى طيبة لدى الجميع ولدى الشركة، وعن اعتماده على المخرج "عمار تميم" في أعماله قال إنه يجد فيه  الشخص الطموح والنشيط لذلك سيبقي على التعامل معه، لأنه يمنح العمل قوةً وحافزاً، وقال إن لديه مشروعاً مستقبلاً لكن لما بعد رمضان.

 

جيما الدريوسي عائدة بعد 18 عاماً

بعد عودتها إلى سوريا بعد غياب دام ثمانية عشر عاماً بسبب الاغتراب تشارك "جيما الدريوسي" من خلال مسلسل "كرم منجل" وتتمنى أن تكون تجربة جيدة فهي وجدت العمل مهماً وجيداً وقررت أن تعود من خلال ضحكة وابتسامة، وعن الدراما السورية قالت إنه لكل جواد كبوة، حيث كانت الدراما صاعدة بكل قوة لكنها تراجعت في الفترة الأخيرة. 

تلعب جيما دور أم الفوز الداية، وهي شخصية "مشكلجية"، تسمع أخبار الجميع وتوقع الفتن بين أسر الضيعة، وقالت إنها مشتاقة للعودة إلى التمثيل لكنها ارتبكت في الوقوف أمام الكاميرا، إنما سرعان ما عادت للوضع الطبيعي لأن التعامل مع المخرج عمار تميم ممتع ولطيف، وعن أعمالها القديمة مع "دريد لحام" قالت إنه كان أول المستقبلين لها وقال لها "الحمد لله على سلامتك والعودة للوطن" وحكماً ستعمل معه في المشاريع القادمة إذا كان هناك نص جيد بين يديه، فالبداية كانت مع دريد لحام وحتماً ستكون معه في المشاريع القادمة.

 

عهد ديب تحاول الانتقاء

صرحت الفنانة "عهد ديب" أنها تحاول الانتقاء في الأدوار وعندما قرأت الورق أحبت العمل، وقالت إنها متشوقة لكي تعمل في الكوميديا، وهي مستمتعة بالتعامل مع المخرج "عمار تميم" وأحبت رؤيته الإخراجية، كما تفاءلت بالأشخاص الموجودين في العمل، وهذا ما يشجع في أن يترك العمل بصمة أثناء عرضه، كما تعمل على محاولة التقاط الفرصة المناسبة رغم الظروف الإنتاجية الصعبة، وبرأيها أن الدراما السورية متألقة ولها وجودها وحضورها، وحالياً بعد الحرب ستعود الأمور للأفضل، وعن تقبّل الجمهور لها في العمل الكوميدي قالت إن الجمهور السوري واعٍ وذواق في الفن فهو لديه دراية في الدراما والفن، وعن أدواتها المستخدمة في العمل قالت إنها تستخدم العفوية لأنها من أهم الشروط في الكوميديا، وأيضاً سرعة البديهة دون الاهتمام بالشكل والاعتماد عليه بشكل أساسي، وقالت إن للمخرج دوراً كبيراً في توجيهها بصورة صحيحة، وبالنسبة للألوان الغريبة في ملابسها فإن كادر العمل عمل بشكل متعاضد للظهور بهذه الطريقة، فهو لباس خاص جداً، وله إسقاطات معينة.

وعن أعمالها في موسم 2019 فهي مشاركة في مسلسل الجوكر وكرم منجل حتى الآن.

 

مصطفى العادل: التمثيل هوايتي

عن اختياره لمهنة التمثيل اعتبر الفنان الشاب "مصطفى العادل" أنه يحاول شق طريقه في مجال التمثيل لأنه يحبه، وهو مشارك في أربعة أعمال للموسم القادم ما أكسبه مؤخراً خبرة جديدة في هذا المجال، واعتبر مصطفى أن العمل مريحٌ ولطيف، وهو يلعب في المسلسل دور دكتور الضيعة الذي يتعلق بأي فتاة يصادفها في طريقه، ويستشير المختار في أي قصة تحدث معه فيذهب المختار ليتزوج من الفتاة التي يحبها بدلاً منه، فيعيش قصة معاناة بعد ذلك لكن ما يلبث أن يجد فتاةً أخرى يحبها، واعترف عادل بحبه لأداء الأدوار الدرامية "الموديرن" أكثر من غيرها.

 

المخرج عمار تميم: الشركة تقدّر تعب الجميع

صرّح مخرج العمل "عمار تميم" أن التعامل مع شركة شاميانا مريح لأنها تقدّر تعب الجميع، وعن التصوير خارج المدينة في الأماكن السياحية قال إن الصورة اللونية تكون أفضل في هذه المناطق كما يوجد في سوريا مناطق جميلة ولا داعي للتصوير في الدول المجاورة، وعن آلية التنسيق في العمل الدرامي أو الكوميدي فإن الأدوات تختلف من حيث الإضاءة والتصوير وانتقاء الفنانين، وصرّح أنه يستمتع أكثر في الأعمال الدرامية، كما قال إن لديه مشروعاً قريباً أيضاً بعد مسلسل "كرم منجل" الذي يعد ثاني عمل له بعد مسلسل "نبض" لنفس الشركة والذي سيبصر النور في رمضان القادم 2019.

 

غدير عمر ملكة جمال العرب تدخل عالم التمثيل

تلعب ملكة جمال العرب "غدير عمر" دور الزوجة الرابعة للمختار وهي الفتاة الشقية التي تحب أفلام الرعب وتخلق القلق لدى مختلف الشخصيات في العمل، وقالت إن الجمال لا يكفي فهي قامت بدورة تمثيل من أجل الوقوف بشكل جيد أمام الكاميرا، وقالت إنها استفادت من خبرة الفنانين الكبار الذين تمثل معهم، وعن نجومية ملكات الجمال في لبنان في مجال التمثيل قالت إنه ليس هناك ما يمنع أن تخط درب النجومية مثلهن، وعن مشاريعها القادمة قالت إنه لديها مشاركة في فيلم بمصر وأن لديها مسلسل ثالث مع الأستاذ "عمار تميم" بعد "كرم منجل" و"نبض" بالإضافة لتصوير مسلسل جديد في الشهر السادس القادم. 

 

مسلسل "كرم منجل" لشركة شاميانا والمخرج "عمار تميم" من تأليف "فهد مرعي" ويلعب بطولته كل من "جرجس جبارة، جمال العلي، عهد ديب، فاتن عيدو، جيما الدريوسي، حسين عباس، غادة بشور"، والتنسيق الإعلامي لباسل حاجولي، على أن يعرض في رمضان القادم، فهل سيقدم المسلسل وجبة كوميدية دسمة للجمهور؟

 

 

 

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: