Monday September 20, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

هذا هو واقع المدينة الجامعية في «دمشق»

هذا هو واقع المدينة الجامعية في «دمشق»

كشف مدير المدينة الجامعية في دمشق مضر العجي، أنه «لا يوجد أي دراسات لبناء وحدات سكنية جديدة نتيجة عدم توفر الإمكانيات المادية، على الرغم من أنها الحل المطلوب لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب»، مبيناً أن «كل ما يجري العمل عليه هو إجراء الصيانة للوحدات السكنية ضمن الحدود الدنيا».

وخلال تصريحات صحفية، قال العجي إن «أهم الصعوبات التي تعيق تحسين العمل في المدينة الجامعية، الأعداد المتزايدة للطلاب في الغرف والتأخر بتنفيذ عمليات التأهيل والصيانة والترميم، وهو ما أدى إلى استهلاك كل المرافق العامة ضمن المدينة الجامعية نتيجة سوء الاستخدام وزيادة الأعداد».

وأضاف أن «إدارة المدينة الجامعية في دمشق عملت هذا العام، على إلغاء المركزية في السكن الجامعي، حيث تم إحداث قسم للحاسب وصندوق مالي في تجمع الهمك حيث توجد 6 وحدات سكنية ضمن هذا التجمع، ومن خلال هذا الإجراء يمكن للطالب تنفيذ كل إجراءات الحصول والتجديد للسكن الجامعي ضمن التجمع نفسه من دون الحاجة للتوجه إلى الإدارة المركزية للمدينة الجامعية».

ولفت المدير إلى أن «رسوم السكن الجامعي لم تتغير ولا تزال 300 ليرة سورية شهرياً، على الطالب وهي رسوم رمزية لدعم الطلاب».

وذكر العجي أنه «تمت المطالبة بتحويل المدينة الجامعية إلى هيئة مستقلة إدارياً ومالياً لتكون قادرة على إجراء الدراسات الهندسية والإعلان عن العقود سواء للصيانة والترميم أم غيرها وذلك بما يساهم بتطوير عمل المدينة الجامعية ويحسن من أدائها».

التيار الكهربائي

صرح أن «هذا الفصل الدراسي لم تحصل المدينة على أي امتياز من وزارة الكهرباء بما يخص تغذية الكهرباء للوحدات السكنية، على عكس الفصل الدراسي الماضي، ويتم الاعتماد على المولدات الموجودة ضمن المدينة الجامعية وهي مولدات قديمة ومستهلكة وقد وصلت للعمر الافتراضي لها»، مشيراً إلى أنه «نتيجة لذلك فإن المدينة الجامعية تعاني من سوء ضخ المياه إلى الوحدات السكنية».

 

المصدر: صحف

بواسطة :

شارك المقال: