Friday February 23, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

هل تستطيع الصين إنقاذ «الاحتلال» من إيران؟!

هل تستطيع الصين إنقاذ «الاحتلال» من إيران؟!

أفاد تقرير صادر عن معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، بأن الصين تستطيع إنقاذ «إسرائيل» من إيران لصالح تحقيق الاستقرار.

وبحسب التقرير، إن الصين بدأت بقوة في تصوير نفسها كـ «قوة عالمية أكثر مسؤولية».  

وبسبب اعتماد إيران الكبير على الصين فربما «تكون واحدة من عدد قليل جداً من الجهات الفاعلة، في حال كان لديها رغبة قادرة على تغيير التوازن في الشرق الأوسط لصالح الاستقرار».

وحذر التقرير من أن «الطلب المباشر من الصين بقطع علاقاتها مع طهران سوف يفشل».

وأشار إلى أنه «بدلاً من دعوة الصين لقطع علاقاتها مع طهران، سيكون من الأفضل لإسرائيل أن تقنع بكين كطرف غير منحاز بأن تضغط على إيران لتعديل سلوكها الذي يهدف لتقويض الاستقرار».

وشدد التقرير أنه «على "إسرائيل" أن تحث الصين على اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن المساعدة النووية».

على صعيد أخر، شهدت الأشهر الأخيرة تدفقاً كبيراً للنفط الإيراني إلى الصين، الأمر الذي قال مراقبون إنه «يهدد السوق النفطية العالمية».

وبحسب وكالة "بلومبرغ"، فإن التصدير الإيراني إلى الصين من شأنه أن يضر بجهود تحالف "أوبك+" الذي يضم مجموعة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجين من خارجها، في محاولاتهم السيطرة على استقرار وتوازن السوق.

وأشارت الوكالة إلى أن النفط الإيراني المتدفق إلى الصين يتم نقله مباشرة من الخليج، أو شحنه من خلال قنوات أخرى بعد أن يتم تغيير مصدره، على أنه من الشرق الأوسط أو ماليزيا.

يذكر أن الصين، والتي تعد أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، تشتري ما يقارب من مليون برميل يومياً من النفط الخام والمكثفات وزيت الوقود من إيران، على الرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وخوفاً من تلك العقوبات يحجم كثيرون من مستوردي النفط وتجاره العالميين عن شراء الخام الإيراني، والتي يمكن أن تؤدي إلى تداعيات مثل الانقطاع عن النظام المصرفي الأمريكي.

المصدر: مواقع

شارك المقال: