Wednesday May 29, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

هل ستطرق السعودية باب التطبيع مع "إسرائيل" قريباً؟

هل ستطرق السعودية باب التطبيع مع "إسرائيل" قريباً؟

كشف وزير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" "عيساوي فريج"، عن «وجود اتصالات مباشرة بين "إسرائيل" والسعودية بشأن العديد من الملفات والقضايا، على رأسها التهديدات الإيرانية»، معتبراً أن الرياض البلد لـ"إسرائيل".

وقال "فريج" إن «هناك تفاهمات بين الاحتلال والسعودية بالنسبة للملف الإيراني، باعتباره يهم العالم بأسره»، مشيراً إلى «إمكانية تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والرياض»، مضيفاً: «أحلم بأداء فريضة الحج والتوجه إلى مكة المكرمة دون تعب أو معاناة، ولديَّ قناعة بأننا سنرى مثل هذه الفرصة عما قريب».

وعن الإمارات، صرح بأنه «يوجد اتصالات قوية بين الاحتلال وأبوظبي، وقد تمت ترجمة ذلك من خلال العديد من الزيارات المتبادلة بين الجانبين»، لافتاً إلى تنفيذ مجموعة من المشاريع الاقتصادية الكبيرة، إلى جانب تشييد مناطق صناعية في فلسطين المحتلة.

وكانت قد عقدت لجنة التنسيق المشترك بين البحرين والاحتلال، اجتماعها الأول في مقر وزارة الخارجية "الإسرائيلية" بتل أبيب المحتل أمس، وترأس وفد المنامة السفير عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، بينما ترأس جانب الاحتلال "ألون أوشبيز" المدير العام لوزارة الخارجية.

ونشر حساب تابع لوزارة خارجية الاحتلال على تويتر، صوراً لرحلة غطس أجراها آل خليفة و"أوشبير" على أحد شواطئ البحر المتوسط، مستهلاً تغريدته بجملة «دبلوماسية تحت الماء،  والعلمان البحريني و"الإسرائيلي" يرفرفان في منظر نادر».

وفي أيلول 2020، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الاحتلال، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

 

المصدر: مواقع

بواسطة :

شارك المقال: