Sunday August 1, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

ضغط أمريكي فرنسي على لبنان.. إدارة الأزمة الحالية

ضغط أمريكي فرنسي على لبنان.. إدارة الأزمة الحالية

لايزال ملف تشكيل الحكومة اللبنانية، عالقاً بين سجالات الزعماء السياسيين، في ظل انهيار الدولة اللبنانية، حيث يعاني لبنان من أزمة محروقات خانقة، وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي. 

ورأى وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أنه «يجب ممارسة الضغوط على السياسيين اللبنانيين لإنهاء المأساة التي تعيشها لبنان»، مشيراً إلى «أن فرنسا قررت إدارة الأزمة في لبنان بالتنسيق مع الولايات المتحدة وممارسة المزيد من الضغط على المسؤولين عن الأزمة، قائلاً «ونحن نعرفهم». 

كلام لودريان جاء خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، وقال «نلاحظ معاً المأساة التي يمكن أن تحصل في حال تفتت هذا البلد أو زال». 

في المقابل، قال وزير الخارجية الأمريكي إن «الشعب اللبناني يطالب بإنهاء الفساد الذي تمارسه الطبقة السياسية»، مشيراً إلى «أن بلاده مستعدة لمساعدة لبنان على التغيير ولكنها بحاجة إلى قيادة حقيقية في بيروت». 

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية خانقة، من انهيار للعملة المحلية، فضلاً عن انقطاع البنزين والمازوت، في محطات الوقود التي أغلقت في أغلب أنحاء البلاد، كما يُعتبر لبنان مهدداً بانقطاع كامل للإنترنت بسبب نقص الوقود لعملية الاستجرار. 

في المقابل، أعطى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب صباح اليوم الموافقة الاستثنائية على اقتراح وزير المالية غازي وزني بما يسمح بتأمين تمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ليرة لبنانية، بدلاً من 1500 ليرة لبنانية للدولار الواحد، استناداً للمادة 91 من قانون النقد والتسليف.

إعلان الموافقة جاء في بيان للمكتب الإعلامي لدياب موضحاً أن الموافقة أتت «انطلاقاً من مسؤولياته الوطنية، وبالتزامن مع إقرار البطاقة التمويلية في اللجان النيابية المشتركة تمهيداً لإقرارها في جلسة نيابية عامة الأسبوع المقبل، وبما ينسجم مع توجّه دياب بهذا الخصوص، وفي سياق المساهمة بتخطي الأزمة التي تمر بها البلاد، والتي ستساعد في ضبط عملية شراء الدولار الأمريكي في السوق الموازية وفقاً لما ورد في كتاب المديرية العامة لرئاسة الجمهورية».

هذه العملية ستؤمن المحروقات لفترة ثلاثة أشهر فقط، بالتزامن مع الموسم الصيفي الذي سيسمح بزيادة قيمة العملات الصعبة التي ستأتي إلى لبنان مع قدوم المغتربين والسياح»، وفقاً للبيان الإعلام لدياب.

 

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: