Tuesday December 6, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

بين الانتقاد والهجوم.. هكذا كان صدى اعتزال «أدهم نابلسي» للغناء

بين الانتقاد والهجوم.. هكذا كان صدى اعتزال «أدهم نابلسي» للغناء

تفاعل عدد من نجوم الوسط الفني مع إعلان المغني الأردني "أدهم نابلسي" اعتزاله الغناء رسمياً لأسباب دينية.

وتعرض نابلسي بسبب قراره الأخير لوابل من الانتقادات اللاذعة إلا أن البعض في الوقت ذاته احترم رغبته الشخصية.

وتصدرت المغنية اللبنانية "مايا دياب" المشهد كونها شنت هجوم حاد على نابلسي عبر تدوينة قصيرة لها على "تويتر" قالت فيها بغضب: «الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه».

كما علقت الممثلة "فداء الكبرا" بنبرة حادة أيضاً على خبر اعتزال أدهم الفن، موجهةً له رسالة عبر "إنستغرام" بقولها: «فايت على جهنم إن اعتزلت أو لا، حاج غلاظة وتريند حاج فيك تعتزل وقصة الصلاة والدين تخليون الك بدون الإعلان».

واعتبرت الكبرا أن مافعله نابلسي هو بهدف إثارة الجدل لتصدر الترند معلقة: «فيك تقول اعتزلت بلاه تريند أول السنة، بلاها الغلاظة والمفاجأت آخر السنة، ماحدى بيحمل جميلة لله».

وأضافت:«عكلامك معناها كل الفنانين كفار حاج مسخرة في كتير فنانين بصلو وبيعملو فروضن مو ضروري مايكونو بيعرفوا الله».

وبدورها المغنية "فرح يوسف" تمنت أن يعدل نابلسي عن قرار الاعنزال قائلةً: «بتمنى ترجع بقرارك لأنك لسا بأول عمرك و بقمة عطاءك الفني».

كما أنها استنكرت السبب الذي دفعه للاعتزال مبينةً في منشورها: «الفن مش حرام، الحرام هو أن تفعل شيئاً ما مهما كان نوعه يسبب الأذى للنفس وللآخرين».

وختمت يوسف منشورها بتأكيدها على حرية رأي نابلسي، مطالبة المنتقدين أن يتركوا الخلق للخالق، متمنية كل التوفيق للشاب الأردني.

المصدر: رصد

بواسطة :

شارك المقال: