Friday February 23, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

بعد الموافقة الشفهية.. شرطان أمريكيان لحصول لبنان على الغاز المصري

بعد الموافقة الشفهية.. شرطان أمريكيان لحصول لبنان على الغاز المصري

كشفت جريدة الأخبار اللبنانية، أن الكتاب الذي سلمته السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا، لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لم يتضمن موافقة أمريكية على منح لبنان استثناء من مفاعيل قانون قيصر.

وكتبت رلى إبراهيم في مقالها الذي عنونته بـ"لا ضمانات أمريكية جدّية للبنان والقاهرة: الغاز المصري مؤجل"، أن «الكتاب تضمن طلب لمؤسسة كهرباء لبنان، من أجل الإجابة عن أسئلة توضيحية تعنى بكل تفاصيل الاتفاقية من أسماء الشركات التي سيتم التعاون معها إلى عقود الصيانة إلى كل تفصيل يتعلق بعملية وصول الغاز إلى لبنان».

وأضافت إبراهيم أنه «على ضوء هذه المعلومات، ستبني الإدارة الأمريكية موقفها حول منح لبنان موافقة واضحة في هذا الصدد».

كما اعتبرت مصادر وزارية أن «رسائل التطمين التي أرسلها الأمريكيون إلى مصر ليست كافية للسلطات المصرية التي تسعى للتأكد بشكل تام من كل ما يتعلق بهذه العملية التي يتطلب إنجازها مراحل مختلفة». 

ورأت المصادر، أن «أي تقدم نحو توقيع اتفاق بالأحرف الأولى مع مصر، مرهون بشرطين»،

فالشرط الأول، هو أن يتفق لبنان مع مصر على شراء كمية من الغاز تضمن القاهرة وصولها إلى بيروت، ولا أن تترك أمر التبادل مع الغاز السوري لمفاوضات لبنانية – سورية، وهي عملية تفرض على الجانب المصري عقد اتفاقية واضحة مع السوريين لضمان الكمية والنوعية وآلية إيصال الغاز إلى النقطة اللبنانية المحددة في دير عمار في الشمال.

بينما الشرط الثاني، هو أن يباشر لبنان استعداداته لتلبية شروط البنك الدولي الذي يفترض به توفير التمويل لهذه العملية، ولصفقة شراء الكهرباء الأردنية عبر سوريا.

وأشارت الجريدة إلى وجود شروط لدى البنك الدولي أساسها إقرار الحكومة اللبنانية خطوات عدة في قطاع الطاقة والكهرباء ورفع سعر التعرفة لضمان تسديد لبنان الديون المتوجبة عليه ولو لاحقاً.

كما بين مصدر وزاري أن «الكهرباء المفترض توفيرها، سواء عبر الفيول العراقي أو الغاز المصري أو الكهرباء الأردنية، ستكون مقابل مبالغ مالية كبيرة، وأن تأمينها لا يتم من خلال الديون فقط، بل من خلال إعادة تنظيم أسعار الكهرباء في لبنان».

وقال المصدر إن «لبنان ملزم بسداد 500 مليون دولار للعراق ثمناً للفيول الذي يوفر 3 ساعات تغذية، وسيكون عليه سداد نحو 250 مليون دولار ثمناً للغاز المصري الذي يفترض أن يوفر 4 ساعات تغذية، ونحو مئة مليون دولار للأردن بدل ساعتي تغذية في اليوم، ما يعني أن على لبنان توفير نحو 850 مليون دولار بدل أقل من عشر ساعات تغذية يومياً».

وكانت الخارجية اللبنانية قد أعلنت أمس، أنها حصلت على موافقة أمريكية للانطلاق في مشروع استجرار الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر سوريا.

 

المصدر: صحف

بواسطة :

شارك المقال: