Tuesday October 27, 2020     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«أرمينيا» و«أذربيجان» تستمران بـ«الصد والرد»

«أرمينيا» و«أذربيجان» تستمران بـ«الصد والرد»

تبادلت أرمينيا وأذربيجان اليوم، الاتهامات بخرق الهدنة الإنسانية الجديدة، التي تم الاتفاق عليها أمس، لوقف القتال في إقليم قره باغ.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمنية "شوشان ستيبانيان" إن «القوات الأذربيجانية، تتقدم تحت غطاء نيران المدفعية للسيطرة على مواقع جديدة».

وأضافت أرمينيا أن «الجيش الأذربيجاني شن صباح اليوم، هجوماً في الاتجاه الجنوبي من خط التماس في قره باغ، على الحدود مع إيران».

ووجهت أرمينيا اتهاماً لأذربيجان بخرق الهدنة الإنسانية في إقليم قره باغ، وشن ضربات مدفعية وصاروخية على أراضيها.

بدورها، اتهمت وزارة الدفاع في أذربيجان اليوم، أرمينيا بخرق الهدنة الإنسانية بإقليم قره باغ، وذلك بعد وقت قصير من تصريحات لمتحدثة وزارة الدفاع في يريفان اتهمت فيها باكو بالأمر نفسه.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الأذربيجانية أنه «على الرغم من الهدنة الإنسانية الجديدة بداية من منتصف الليل 18 تشرين الأول، لكن القوات المسلحة الأرمينية انتهكت الاتفاق مجدداً، وبدأت خلال الليل قصف مدفعي على مناطق محررة في إقليم قره باغ».

وفي وقت سابق، أعلن السكرتير الصحفي لرئيس جمهورية ناغورني قره باغ المعترف بها من طرف واحد "فهرام بوغوسيان" أمس، أنه من منتصف الليل يوم 18تشرين الأول، ستدخل الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، والتي وافقت عليها سلطات أرمينيا وأذربيجان.

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" أعلن في الـ10 من تشرين الأول، عن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بدءاً من منتصف ليل 10 الشهر الجاري، بهدف تبادل الأسرى وجثث القتلى بين طرفي النزاع، ولم يحدد بعد موعد انتهاء سريان الهدنة.

ولم يتمسك الطرفان بالاتفاق لمدة طويلة، وعادت الاشتباكات المسلحة والقصف المتبادل بين الطرفين، الأمر الذي أسفر عن سقوط الضحايا من الجانبين.








المصدر: رصد

بواسطة :

شارك المقال: