Friday February 23, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

الجيش والحرية في نهائي دوري الناشئين

الجيش والحرية في نهائي دوري الناشئين

قلب فريق الحرية للناشئين بكرة السلة تأخره بفارق 14 نقطة إلى فوز بفارق سلة واحدة، في نصف نهائي دوري الناشئين لكرة السلة وذلك على حساب جاره فريق الجلاء.

لاعبوا الجلاء نفذوا تعليمات مدربهم بشكل صحيح مع دخول بعض لاعبي الحرية بخطر الخطأ الثالث، ما أعطى أفضلية للجلاء الذي أنهى الربع الأول بواقع 22-1. في الربع الثاني حاول الحرية تدارك الأمور، لكن الفريق الأزرق ظل ممسكا بزمام الأمور ليحافظ على فارق النقاط الإحدى عشر منهيا الربع الثاني بالتعادل 22-22 وبنتيجة 44 مقابل 33.

في الربع الثالث قلبت الطاولة وفقد لاعبوا الجلاء التركيز وقلّص الحرية الفارق ليصل إلى خمس نقاط عند نهايته وبواقع 13-19 للحرية ضمن الربع الثالث، ليستلم الحرية المباراة ويفرض أسلوبه وإيقاعه مع خروج أكثر من لاعب للجلاء بالأخطاء الخمسة مما أعطى الأفضلية للأخضر منهياً اللقاء بفارق سلّة واحدة بواقع 78 نقطة مقابل 76 ويتأهل الحرية إلى المباراة النهائية.

يامن الصالح مدرب فريق الحرية صرح لـ Q Street Journal: "بدأنا اللقاء بفتور كبير وبشكل سيىء وخاصة بالشقّ الدفاعي أمام عناصر الجلاء الممتازين الذين يمتازون بالسرعة والتهديف الجيد ولكن استطعنا العودة بالمباراة باللعب على مفاتيح الخصم باستغلال قوة فريقنا في اللعب من تحت السلة وكان الفوز لنا ولكن بصعوبة".

بدوره قال فواز مريش مدرب فريق الجلاء : "في الربع الأول والثاني نفذ اللاعبون التعليمات بشكل صحيح مما أعطانا فارقا في النتيجة، الربع الثالث كان مفصليا  وتم تقليص الفارق بسبب اضطرارنا لتبديل أفضل لاعب لدينا جورج دولماية بسبب أخطائه الثلاثة، مما أدى إلى انخفاض رتم الفريق بالإضافة إلى خبرة لاعبي الحرية وبنيتهم الجسمية القوية، وقد حاولت إعادتهم إلى جو المباراة لكن لم يكن ذلك بالمستطاع فهم بالنهاية لاعبون صغار يفتقرون للخبرة".

الحرية والجلاء

 

في اللقاء الآخر والذي جمع فريق الجيش مع فريق جرمانا لم يجد الجيش صعوبة تذكر أمام خصمه، وسيطر على المباراة منذ بدايتها حتى نهايتها رغم محاولات جرمانا بتقليص الفارق بالربع الثالث، إلا أن ناشئي الجيش أبقوا على تركيزهم وأنهوا المباراة بفارق 15 نقطة وبواقع 75 نقطة مقابل 60 ليضربوا موعدا مع الحرية في المباراة النهائية.

 

جوني ليوس مدرب فريق الجيش صرح لموفدنا : "في بداية المباراة كان اللاعبون مربكين قليلا بسبب رهبة النهائيات، والتي تزيل الفوارق بين الفرق، لكننا استطعنا السيطرة على المباراة، وفي الربع الثالث أجرينا بعض التبديلات من أجل إراحة بعض اللاعبين قبل المباراة النهائية وكانت معطيات اللقاء ضمن السيطرة وفريق جرمانا لعب مباراة جميلة رغم التأثير السلبي للإصابات والآن بدأنا بالتفكير في المباراة النهائية".

ضياء قطان مدرب فريق جرمانا قال : "كنت أتوقع أن يكون سيناريو المباراة بهذا الشكل وأن يتواجد فارق بالنقاط بين الفريقين، وذلك لعدم تحضيرنا البدني بشكل جيد لعدة أسباب بالإضافة إلى زحمة المباريات حيث لعبنا 5 مباريات في خمسة أيام، أضف إلى ذلك وجود لاعبين طوال القامة في فريق الجيش مما أعطاهم أفضلية تحت السلة".

الجيش وجرمانا

بواسطة :

شارك المقال: