Friday February 23, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

الجولة الثانية عشر من الدوري الممتاز تشرين متصدر والكلاسيكو أهلاوي

الجولة الثانية عشر من الدوري الممتاز تشرين متصدر والكلاسيكو أهلاوي

انتهى كلاسيكو سوريا بين الاتحاد والكرامة ضمن منافسات الدوري السوري الممتاز لكرة القدم أهلاويا، بينما حافظ تشرين على صدارته رغم تعادله مع الوحدة.

وانطلق كلاسيكو سوريا بين الاتحاد والكرامة في حلب بقوة من الفريقين، وافتتح الاتحاد التسجيل عن طريق اللاعب منير نشار، وسجل نصوح نكدلي التعادل من ضربة قوية سكنت الشباك الأهلاوية، وانتهى بالتعادل الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، كان للجماهير الأهلاوية الصوت الأقوى في مساندة فريقهم، وتمكن الاتحاد من تسجيل الهدف الثاني عن طريق محمد غباش، لتنتهي المباراة بفوز الاتحاد.

وتلقى الساحل خسارته الثالثة توالياً، والثانية على أرضه، من نادي الطليعة بهدف نظيف سجله الطلعاويين عن طريق اللاعب خالد دينار.

وتمكن الجيش الفوز على جبلة بهدفين مقابل هدف، سجل للجيش عبد الملك عنيزان ومحمد عبادي، وسجل لجبلة مصطفى الشيخ يوسف من ضربة جزاء.

ونجا مهاجم الجيش محمد الواكد من الموت بعد تعرضه لضربة على رأسه من أحد لاعبي جبلة في آخر دقائق المباراة، بلع لسانه على إثرها، ولكن الحكم صفوان العثمان لم يحتسب خطأ ولم يوقف المباراة، والواكد ممدد على الأرض ظناً منه بأن اللاعب يمثل.

وفاز الشرطة على الحرفيين بهدفين مقابل هدف، سجل للشرطة هادي الملط وياسر ابراهيم، كما فاز النواعير على المجد بهدف نظيف سجله أحمد البصير.

واستكملت مباريات الجولة الثانية عشر من الدوري الممتاز وانتهت مباراة تشرين والوحدة بالتعادل بهدف لمثله.

وانطلقت المباراة بين الفريقين بقوة ومحاولات هجومية من الفريقين، محاولين افتتاح التسجيل، ولكن استمر التعادل السلبي لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني استثمر تشرين تراجع الوحداويين وتمكنوا من تسجيل الهدف الأول من ضربة حرة نفذها حمدي المصري معلناً تقدم البحارة بهدف في الدقيقة 59.

وتمكن الوحدة العودة إلى المباراة بعد عدة محاولات والضغط المستمر على مناطق تشرين وسجلو هدف التعادل في الدقيقة 78 من خلال اللاعب قصي حبيب.

وحاول البحارة والوحدة السيطرة على الكرة ومحاولة الوصول والتسجيل، وأنقذ ابراهيم عالمة حارس الوحدة كرة مؤكدة لتشرين، كما فعل حارس تشرين فادي مرعي بإنقاذ شباكه من هدف التقدم للوحدة وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي.

وانتهت مباراة الوثبة وحطين بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهم، سجل لحيطن حمود الحمود وأسعد الخضر، وللوثبة صبحي شوفان وسعد الأحمد، وشهدت المباراة طرد سامر السالم ومعتز اليوسف من حطين ومنهل كوسا من الوثبة.

وأصبح ترتيب الدوري بعد نهاية مباريات الجولة الثانية عشر، تشرين متصدر برصيد 26 نقطة، والجيش والوحدة في المركزين الثاني والثالث برصيد 24 نقطة والاتحاد في المركز الرابع برصيد 19 نقطة.

بواسطة :

شارك المقال: