Friday February 23, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«علاقة جنسية» وراء تنحي وطلاق «بيل غيتس»!

  «علاقة جنسية» وراء تنحي وطلاق «بيل غيتس»!

أفادت تقارير بأن أعضاء مجلس إدارة "مايكروسوفت" قرروا أن "بيل غيتس" يجب تنحيه عن المجلس منذ العام الفائت، أثناء متابعتهم تحقيقاً زعمت فيه مهندسة في الشركة أنها أقامت علاقة جنسية على مدار سنوات مع الملياردير غيتس.

وقرر حينها بعض أعضاء مجلس الإدارة الذين استأجروا شركة محاماة لإجراء تحقيق في القضية، أنه لم يعد مناسباً لغيتس أن يشغل منصب المدير في الشركة، التي كان هو مؤسسها وقائدها لعقود، وقال شخص مطلع على الأمر إن «غيتس استقال قبل اكتمال تحقيق مجلس الإدارة وقبل اتخاذ أي قرار رسمي بشأن هذه المسألة».

وكشف متحدث باسم غيتس لإحدى الصحف البريطانية أنه «كان للملياردير علاقة غرامية "منذ 20 عام تقريباً"، لكنها انتهت ودياً، وقرار غيتس بالخروج من مجلس إدارة مايكروسوفت لم يكن مرتبطاً بهذا الأمر اطلاقاً».

ويشار إلى أن الملياردير استقال من مجلس إدارة "مايكروسوفت" في آذار 2020، أي بعد 3 أشهر من إعادة انتخابه لهذا المنصب، كما صّرح غيتس عندها أنه يريد التركيز على عمله الخيري وسيواصل العمل كمستشار تقني للرئيس التنفيذي.

ويذكر أيضاً أنه خلال هذا الشهر أصدر غيتس وزوجته ميليندا بياناً مشتركاً على "تويتر"، معلنين فيه انفصالهما بعد زواج دام 27 عام، وقال الزوجان في البيان أنهما لم يعد باستطاعتهم التطور معاً كزوجين في المرحلة التالية من الحياة سوياً.

المصدر: وكالات

بواسطة :

شارك المقال: