Friday September 17, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«الأمم المتحدة» تطالب واشنطن برفع العقوبات عن طهران

«الأمم المتحدة» تطالب واشنطن برفع العقوبات عن طهران

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن رفع العقوبات المفروضة على إيران وفقا لاتفاق عام 2015 الذي يهدف لمنع طهران من تطوير سلاح نووي.

وفي تقرير له لمجلس الأمن الدولي، حث غوتيريش الولايات المتحدة على «تمديد الاستثناءات المرتبطة بتجارة النفط مع إيران وتجديد الاستثناءات كاملة لمشروعات منع الانتشار النووي».

وتأتي مناشدة الأمين العام للولايات المتحدة في وقت يشهد محادثات، تهدف لإحياء الاتفاق الذي وافقت إيران بموجبه على قيود برنامجها النووي مقابل تخفيف كثير من العقوبات الدولية المفروضة عليها.

بدوره، أكد الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني أن «إيران لن تتنازل عن حقوق شعبها وستفعل كل ما في وسعها لإعادة تفعيل الاتفاق النووي».

وأضاف روحاني أن «الإدارة الأمريكية الحالية اعترفت أن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي كان خطأ كبيراً، وشعبنا يواجه الإرهاب الاقتصادي الأمريكي وإدارة بايدن تواصل سياسة الحرب الاقتصادية التي بدأها ترامب».

في السياق ذاته، أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن «هناك خلافات كبيرة بين واشنطن وطهران حول العودة للاتفاق النووي»، معتبرا أن القرار يعود إلى "القائد الأعلى" الإيراني، علي خامنئي.

وقال بلينكن  «أجرينا 6 جولات غير مباشرة مع إيران عبر شركائنا الأوروبيين. خففنا كثيرا من الخلافات القائمة بشأن كيفية العودة إلى الاتفاق النووي لكننا لم نحلها جميعها».

وتستضيف فيينا منذ  نيسان الماضي مفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي حول سبل إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

وتجري المحادثات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، لكن الاتحاد الأوروبي وواشنطن سبق أن أكدتا مشاركة الولايات المتحدة في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني.

وترفض طهران التفاوض المباشر مع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قبل رفع العقوبات، بينما تصر واشنطن على ضرورة التقدم بمبدأ خطوة مقابل خطوة.

 

المصدر: مواقع

شارك المقال: