Friday September 17, 2021     
00
:
00
:
00
  • Street journal

عدي وقصي.. هكذا قتل ابنا صدام في مثل هذا اليوم

عدي وقصي.. هكذا قتل ابنا صدام في مثل هذا اليوم

الثلاثاء من عام 2003 في نفس تاريخ هذا اليوم 22 تموز، هاجمت قوات أمريكية منزلاً في مدينة الموصل العراقية كان يختبئ فيه نجلا الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، وعلى الرغم من الغموض الذي رافق الإعلان عن مقتلهما، فإنّ تقارير أكدت حينها أّنّ صاحب المنزل الذي استضافهما " نواف الزيدان" هو من وشى بوجود قصي وعدي في منزله، لتقوم طائرات هليكوبتر أمريكية بقصفه، ومحاصرته في عملية استغرقت اكثر من ست ساعات وشارك فيها اكثر من 200 جندي أمريكي. وعرضت القنوات التلفزيونية في ذلك الوقت جثتين قيل أنهما لعدي وقصي، بعد التأكد من خلال المعاينة البصرية وبمساعدة شخص كان يعرف الشقيقين. وسئل الجنرال الأمريكي سانشيز بعدها عن مصير المكافأة التي خصصتها الادارة الأميركية في العراق ومقدارها 15 مليون دولار لمن يساهم في القبض على أي من نجلي الرئيس العراقي، فأجاب بأنها ستعطى لمن أرشد إليهما وتسبب بقتلهما، في إشارة إلى الطريقة التي استدلى بها الأمريكيون على مكان قصي وعدي صدام حسين

بواسطة :

شارك المقال: