Wednesday May 25, 2022     
00
:
00
:
00
  • Street journal

«أبو فلّة» كما لاتعرفونه من قبل!

«أبو فلّة» كما لاتعرفونه من قبل!

حرمته ظروفه المادية من التعليم، وكاد والده يتبرأ منه بسبب ما اسماه «فضاء الشياطين»!

«أبو فلة».. كما لا تعرفونه من قبل!

أنت تعرف «أبو فلّة» كصاحب أكبر قناة عربية على «يوتيوب» من حيث عدد المتابعين.. «أبو فلّة» المرح، اللطيف، صاحب الابتسامة الدائمة، «أبو فلة» بأسلوبه المبتكر في عرض الألعاب الإلكترونية.. 

وأيضاً صاحب الحملات الخيرية لصالح النازحين واللاجئين والعائلات الفقيرة.

لكن خلف كل هذا الابتكار والمرح والأعمال الخيرية، حكاية انطلاقة معبّدة بالانتكاسات والصعاب والعراقيل!

حسن سليمان هو الاسم الحقيقي لـ«اليوتيوبر» الكويتي «أبو فلّة»، تفوّق في الثانوية العامة، لكن ظروف عائلته المادية لم تسمح له بالدخول إلى «جامعة مرموقة».. ودخل والده في «ضائقة مادية» زادت الأمر سوءاً.

يقول «أبو فلة»: «أتاني أبي وقال لي بنبرة حزينة: كان بودي أن أساعدك لكنني لا أستطيع» (المصدر: حوار مع الإعلامي أنس بوخوش)

اضطر «اليوتيوبر» الكويتي للقبول بجامعة غير معتمدة دولياً، وليس لها أي مكانة أكاديمية في بلاده، لكن كما يقال: «رضينا بالبين والبين مارضي فينا»

رفضت الجامعة وثائق «أبو فلة»، رغم درجاته العالية، لسبب لا يعرفه الشاب على وجه التحديد، ولكنه يعتقد أن السبب كان تأخره في تسليم وثائق التسجيل.

كان على «أبو فلة» أن ينتظر 3 أشهر أخرى لحين انتهاء الدورة التعليمية الأولى، والتسجيل من جديد، وخلال هذه الفترة كانت النقلة النوعية لليوتيوبر الكويتي. 

فتح «أبو فلة» قناة على يوتيوب، لكن المشكلة هذه المرة كانت عند والده، حيث رفض أن يكون ابنه «صانع محتوى» واعتبر يوتيوب «فضاءً للشياطين».

وبينما تعدّى أبو فلة مرحلة نصف مليون مشترك، هدد الأب ابنه بالتبرؤ منه مالم يبتعد عن «فضاء الشياطين»، لولا تدخل الأم وإقناعها لزوجها بالسماح لابنه بركوب شغفه.

«أبو فلة» لم يعد مجرد «صانع محتوى» لتسلية المتابعين بالألعاب.. اليوتيوبر الكويتي اليوم «صانع خير».. جمع التبرعات لبناء مسجد وحفر آبار في أفريقيا، ثم جمع مليون دولار للاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأقل من 30 ساعة.. وكان إنجازه الأخير جمع أكثر من 10 مليون دولار ليجعل شتاء اللاجئين في العالم أكثر دفئاً.

https://www.facebook.com/QstreetJournal/videos/3115972172019374

المصدر: خاص

بواسطة :

شارك المقال: