Sunday February 25, 2024     
00
:
00
:
00
  • Street journal

آخر تطورات معارك سجن غويران في الحسكة؟

آخر تطورات معارك سجن غويران في الحسكة؟

في الوقت الذي ارتفعت وتيرة الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية في محيط سجن غويران بالحسكة، أعلنت الأمم المتحدة عن نزوح الآلاف من المدنيين جراء المعارك.

وأكدت الأمم المتحدة في تقرير لها اليوم، أنه تم تسجيل 45 ألف حالة نزوح بين المدنيين إثر هجوم التنظيم على سجن غويران في الحسكة السورية.

إلى ذلك تجددت الاشتباكات بين عناصر التنظيم وعناصر قسد، في محيط سجن الصناعة بحي غويران، وهي الأعنف من نوعها خلال الأيام الأخيرة، فيما نفذت طائرات التحالف الدولي غارات على محيط السجن.

مصادر محلية كشفت أن الاشتباكات تجري بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في محاولة لـ «قسد» فرض سيطرتها على السجن، بعد هروب العشرات من السجناء التابعين لـتنظيم الدولة منه.

مواقع تابعة لقسد، زعمت أن الميليشيا شنت حملة مداهمات على مساكن الجبسة في الجهة المقابلة لمركز سادكوب القريب من سجن الصناعة، بعد ورود معلومات عن تسلل عناصر من التنظيم إلى داخل المساكن.

وأضافت أهالي عناصر قسد المحتجزين لدى التنظيم تجمعوا قرب دوار الشريعة ودوار الكهرباء للضغط على التحالف الدولي لإنقاذ حياة أبنائهم.

وكالة «سانا» الرسمية ذكرت أن الطائرات الأمريكية قصفت مرآب الآليات في مبنى رئاسة فرع جامعة الفرات بمدينة الحسكة، من دون أنباء عن ورود ضحايا.

ومع اشتداد المعارك في مدينة الحسكة، أصدرت الأمم المتحدة بياناً حول سلامة 850 طفلاً في مناطق النزاع.

وحذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من تعرّض سلامة ما يقرب من 850 طفلًا رهن الاحتجاز لخطر جسيم، بعضهم لا تزيد أعمارهم على 12 عاماً.

ودعت المنظمة إلى إطلاق سراح الأطفال المحتجزين، عبر العدالة التصالحية، وإلى عودة الأطفال الأجانب في شمال شرقي سوريا إلى ديارهم.

وشنت خلايا تنظيم الدولة يوم الخميس الماضي هجوماً واسعاً، على سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة، إذ استهدفت أسوار السجن الذي يحوي الآلاف من عناصر التنظيم، بسيارتين مفخختين، ودارت بعد ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى مقتل العشرات.

 

المصدر: وكالات

بواسطة :

Deeb Sarhan

editor

شارك المقال: